شؤون دولية

كلية الحاسبات والمعلومات بجامعة الفيوم المصرية تفتح أبواب البرامج المتخصصة أمام الطلاب

فتحت كلية الحاسبات والمعلومات بجامعة الفيوم المصرية، أبوابها للطلاب الجدد من حملة الثانوية العامة بمصر والمحولين من كليات مناظرة، وذلك للالتحاق بالبرامج المتخصصة بالكلية إضافة إلى البرامج العامة.

 

وتقدم الكلية، العديد من البرامج الدراسية والتخصصات المميزة والفريدة في إعداد خريج متوافق مع متطلبات سوق العمل، وبالتحديد في مجال الذكاء الاصطناعي والمعلوماتية الحيوية.

 

وصرح الأستاذ الدكتور المصري/ محمد حلمي خفاجي، عميد الكلية، بأن حاسبات الفيوم تفتح أبوابها للعام الثاني على التوالي لاستقبال طلاب البرامج الخاصة، وذلك بعد أن تم افتتاح هذه الأقسام العام الماضي للمستوى الدراسي الأول والثاني.

 

وتوفر البرامج الخاصة بنوعيها (المعلوماتية الحيوية - الذكاء الصطناعي)، العديد من المميزات الفريدة لخريجي الثانوية العامة كمجال تقني مستقبلي واعد.

 

ويقبل برنامج المعلوماتية الحيوية، حملة الثانوية العامة بشعبتيها علوم ورياضات، وهو يعتبر تخصصًا علميًا حديث النشأة، يجمع بين تخصصي علوم الحاسب الآلي والأحياء، ويدرس فيه الطالب: علم الوراثة والكيمياء العضوية والحيوية والإحصاء والفيزياء والرياضيات بجانب علوم الحاسب لحل المشكلات البيولوجية وتطبيقاتها، مثل: العلاج الجيني والوقائي - تطوير الأدوية والعقاقير – الهندسة الوراثية، وما إلى ذلك.

 

ويهدف البرنامج، إلى إعداد متخصصين متميزين في الحوسبة الحوسبة والمعلوماتية الحيوية ومجالاتها المختلفة، والتي تتضمن تطوير الخوارزميات والأدوات البرمجية، وتحليل وتفسير البيانات الحيوية باستخدام مجموعة متنوعة من الخوارزميات والأدوات البرمجية، واكتشاف وتصميم الأدوية Discovery and Design Drug، وعمل تصميمات عقاقير بأسلوب برمجي، إلى جانب المساهمة أيضًا في العلاج الجيني Therapy Gene، وتنظيم وتنقيب قواعد البيانات البيولوجية.

 

وتتنوع مجالات العمل لخريج برنامج الحوسبة والمعلوماتية الحيوية كالعمل في شركات الأدوية والرعاية الصحية، والعمل على تصميم وتطوير علاج في المجال الزراعي والبيئي مثل مكافحة الآفات، والعمل في المراكز البحثية المختلفة والمؤسسات الطبية والعلمية على المستوى المحلي والعالمي، والعمل في شركات المنتجات الحيوية، ومراكز التدريب الخاصة بالمعلوماتية.

 

أما برنامج الذكاء الاصطناعي فإنه يتم القيد بالبرنامج من المستوى الأول والدراسة بنظام الساعات المعتمدة، كما أنه يقبل الطلاب الحاصلين على الثانوية العامة (علمي – أو علمي علوم) أو ما يعادلهما من الشهادات الأخرى، إلى جانب أنه يتركز المحتوى الدراسي لبرنامجُّ الذكاء الاصطناعي حول الكثير من المجالات، منها: الأنظمة الخبيرة، والتعُّرف على الأنماط التقنية، والتعلم الآلي، والشبكات العصبية، والخوارزميات الجينية، والعلوم الإدراكية الحسابية، والتنقيب عن البيانات، وعلم الروبوتات.

 

حيث إن تصميم وبناء أنظمة مُبرمجة تستوعب البيئة المحيطة من حولها، وقادرة على تفسير البيانات بشكلٍ صحيح، والتعلُّم منها، واستخدام المعرفة المكتسبة من أجل تحقيق أهداف ومهام محددة، مما يعد أحد أهم أهداف برنامج الذكاء الاصطناعي، فهو يتيح للطالب إنتاج تطبيقات تقنيات الذكاء الاصطناعي التي تتيح للآلات أن تحاكي الذكاء البشري، وأيضا تجهيز الطلاب بمهارات لتصميم وتطوير وتحليل الأنظمة الذكية والاعتماد على التقنيات الجديدة، بالإضافة إلى تصميم وتنفيذ الحلول التكنولوجية المناسبة للمشاكل العصرية العلمية، مما يساهم في تطوير الحياة المجتمعية.

 

وتتعدد فرص العمل لخريج برنامج الذكاء الاصطناعي، كالعمل في مجال تحليل البيانات، والعمل في المنظومة التعليمية سواء المدارس أو الجامعات، والعمل في أحد المراكز البحثية والعلمية المتطورة في مجالات تطوير نظم الذكاء الاصطناعي، والإشراف على أعمال الكمبيوتر والروبوتات، والعمل لدى الشركات الصناعية المختصة بتطوير الروبوتات والمعدات الإلكترونية الروبوتية المجهزة للاستخدامات الصناعية والتجارية والعلمية والأذرع الآلية لخطوط الانتاج، والعمل في تخصصات البرمجة المختلفة، والعمل لدى شركات التي تقوم بإدخال نظام الذكاء الاصطناعي في أنظمتها مثل: أنظمة السيارات ذاتية القيادة والكاميرات الذكية، والعمل في مجال التنقيب عن البيانات للمؤسسات العاملة في المجال.

قد تقرأ أيضا

قم بالبحث عن ما تريد