شؤون دولية

ضجيج المافيا يصدع حزب الرئيس التركي.. 20 برلمانيا يستعدون للانشقاق

كشفت تقارير إعلامية تركية، عن اعتزام 20 نائبًا برلمانيًا الانشقاق عن حزب العدالة والتنمية الحاكم؛ على وقع "فضائح المافيا".

 

جاء ذلك بحسب ما ذكرته العديد من وسائل الإعلام المحلية، ومن بينها الموقع الإلكتروني لصحيفة "جمهورييت" المعارضة.

 

وأشار المصدر الذي أسند معلوماته للكاتب، فهمي تشاموق، المطلع على كواليس العدالة والتنمية أن "هذه الاستقالات تأتي بسبب فضائح وجرائم كشف عنها زعيم المافيا، سادات بكر، على مدار أكثر من شهر، وتضمنت اتهامات لوزارء وقيادات سابقين وحاليين بالتورط في قضايا قتل واغتصاب وتجارة مخدرات وسلاح".

 

وقال الكاتب المذكور، بحسب الصحيفة إن "الأوضاع داخل العدالة والتنمية مضطربة، وأردوغان في مأزق".

 

وعلى مدار أكثر من شهر نشر زعيم المافيا التركية، سادات بكر، سلسلة فيديوهات على قناته بموقع "يوتيوب"، فضلا عن تغريدات على حسابه بموقع "تويتر"، كشف فيها عن جرائم عدة تضمنت اتجارًا بالمخدرات، والقتل، والاغتيال، وتجارة السلاح، والاغتصاب، وقال إن "مسؤولين أتراكًا حاليين وسابقين متورطون فيها".

 

وتأتي هذه الفضائح في وقت يشهد فيه العدالة والتنمية أوضاعًا صعبة على خلفية تراجع شعبيته بشكل ملحوظ وفق العديد من استطلاعات الرأي التي تجرى منذ عدة أشهر، وذلك مقابل ارتفاع أسهم المعارضة لدى الشارع التركي.

 

التدهور الكبير بشعبية الحزب الحاكم، ورئيسه، أردوغان يأتي بسبب الأوضاع المتردية التي باتت فيها تركيا، ولا سيما في المجال الاقتصادي، وذلك لتبنيه سياسات خاطئة غير ناجعة لم تستطع أن تنتشل البلاد من كبوتها.

قد تقرأ أيضا

قم بالبحث عن ما تريد