الارشيف / شؤون دولية

حزب تركي معارض ينشر إحصائية لحالات الانتحار المتزايدة في تركيا

كشف تقرير أعده حزب الشعب الجمهوري المعارض في تركيا، أن حالات الانتحار خلال 19 عامًا من حكم حزب العدالة والتنمية بلغ 60 ألفا.

 

التقرير قال إن زيادة البطالة والصعوبات المالية خلال حكم حزب العدالة والتنمية أدى إلى ارتفاع معدلات الانتحار.

 

البرلماني عن حزب الشعب الجمهوري، تيكين بينجول، استعرض نتائج تقرير الحزب حول وذكر أن عدد المواطنين الذين انتحروا خلال حكم حزب العدالة والتنمية وصل إلى 60 ألفًا.

 

ولفت التقرير إلى أنه بين عامي 2002 و 2019، أنهى 4 آلاف 801 شخص حياتهم بسبب صعوبات مالية.

 

وأضاف التقرير أنه في الأشهر الخمسة الأولى من عام 2021، تجاوز عدد حالات الانتحار 150، مشيرا إلى الارتفاع المستمر في حالات الانتحار.

 

عدد حالات الانتحار، الذي كان 2000 حالة في عام 2002، ارتفع إلى أكثر من 3 آلاف في عام 2012. في عام 2019، انتحر 3 آلاف 406 أشخاص.

 

وتابع التقرير: “وفقًا لمجلس الصحة والسلامة المهنية، أنهى 127 عاملاً حياتهم بالانتحار في السنوات الثماني الماضية بسبب الديون، و 68 بسبب الطالة، و 53 عاملاً بسبب المضايقات. في عام 2019، وصلت حالات الانتحار على أساس (صعوبة كسب العيش) إلى أعلى مستوى لها في آخر 17 عامًا بـ 321 حالة”.

 

وعلى وقع ارتفاع عدد حالات الانتحار، أزال معهد الإحصاء التركي بيانات الانتحار من تقريره لعام 2017. وتم الإعلان عن “إحصاءات الانتحار”، حتى عام 2016، على اعتبار أنها “إحصاءات وفيات”.

 

يذكر أن شهر أبريل/ نيسان الماضي شهد انتحار 129 شخصا على الأقل بينهم 8 أطفال، وفق بيانات جمعتها البرلمانية التركية المعارضة عن حزب الشعب الجمهوري، جمزة تاشجيار.

 

البرلمانية التركية قالت: “رصدنا انتحار 129 شخصا على الأقل خلال الشهر الماضي. ونرصد خلال تقصينا لأخبار الصحافة المحلية شتى وقائع الانتحار بالاسم، ففي يناير/ كانون الثاني هذا العام انتحر 94 شخصا وفي فبراير/ شباط انتحر 99 شخصا وفي مارس/ آذار انتحر 112 شخصا”.

 

 

وفي فبراير الماضي قال تقرير أعده حزب الشعب الجمهوري إن حالات الانتحار في تركيا ازدادت لأسباب اقتصادية بنسبة 38٪ في الفترة 2017-2019. بينما توفي 232 شخصًا في عام 2017 لأسباب اقتصادية، ارتفع هذا العدد إلى 312 في عام 2019

قد تقرأ أيضا

قم بالبحث عن ما تريد