الارشيف / شؤون دولية

مسؤول في القرم الروسية يسخر من وعود أردوغان لاوكرانيا

اعتبر مسؤول في شبه جزيرة القرم الروسية أن وعود رئيس تركيا رجب طيب أردوغان بمساعدة أوكرانيا في "استعادة" القرم ليست إلا "هبة خادعة" .

 

وجاء ذلك في تعليق ألكسندر مولوخوف، المسؤول في البعثة الدائمة للقرم لدى الرئاسة الروسية، على تصريحات أدلى بها أردوغان عقب محادثاته مع نظيره الأوكراني فلاديمير زيلينسكي عبر فيها عن تأييده مؤتمر ما يسمى "منصة القرم" ودعمه لوحدة أراضي وسيادة أوكرانيا وعدم اعترافه بـ"ضم" القرم، وفق ما نقلته "روسيا اليوم".

وقال مولوخوف لوكالة "نوفوستي" الروسية، "ما يسمى بدعم تركيا لمنصة القرم يشبه بوضوح المشهد الشهير من "الإنيادة" (الملحمة الشعرية) لـ(الشاعر الروماني) فرجيل، ويشعر المرء بالرغبة في القول تباعاً لكاهن من طروادة – احذروا من الإغريق حين يأتون بهدايا".

وأوضح المسؤول الروسي أن "أردوغان له أهداف خاصة به في السياسة الخارجية ومن الواضح أن خططه لا تشمل على أي حال الحفاظ على شبه جزيرة القرم ضمن منطقة نفوذ كييف"، مضيفا أنه "مع وجود حليف مثل تركيا، فإن زيلينسكي لا يحتاج إلى أعداء".

وبدوره، وصف السيناتور عن القرم، عضو اللجنة الدولية لمجلس الاتحاد الروسي سيرغي تسيكوف، موقف أردوغان بأنه "عنيد وغير واقعي"، وقال إن تكرار مثل هذه المواقف (التي جاءت على لسان أردوغان) لن تجعل القرم تعود إلى أوكرانيا أبدا" وإن "وضع شبه جزيرة القرم كجزء لا يتجزأ من روسيا لن يتغير".

ومن جهته، اعتبر رسلان بالبك النائب في مجلس الدوما عن القرم أن أردوغان قال ما يريد زيلينسكي سماعه، وأضاف: "لكن هذا لا يعني أن الأقوال ستتبعها أفعال، لأن زيلينسكي بصراحة هو بعمر أبناء أردوغان، وربما أراد الرئيس التركي فقط أن يقول شيئا مشجعا للمبتدئ في السياسة"

قد تقرأ أيضا

قم بالبحث عن ما تريد