الارشيف / شؤون دولية

سيناتور أمريكي يكشف انتهاكات الرئيس التركي ضد الأكراد والأرمن

اتهم سيناتور ديمقراطي أمريكي نظام الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بارتكاب انتهاكات لحقوق الإنسان ضد الأكراد في سوريا، وتأجيج الصراع بين أرمينيا وأذربيجان. 
 
جاء ذلك في تغريدة نشرها السيناتور الديمقراطي، تشاك شومر،، على حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر".
 
وقال تشومر في تغريدته إن "تركيا ارتكبت انتهاكات لحقوق الإنسان في سوريا بحق الأكراد، وهي تؤجج الصراع بين أرمينيا وأذربيجان".
 
وتابع قائلا "ولقد اقترحت إجراء تصويت لاتخاذ إجراء بشأن انتهاكات حقوق الإنسان في تركيا".
 
في المقابل أعرب السفير التركي لدى واشنطن، سردار قليج عن استنكاره الشديد لتصريحات السيناتور الأمريكي، وذلك في تغريدة مماثلة نشرها على حسابه بـ"تويتر".
 
وزعم قليج في تغريدته قاصدًا السيناتور المذكور "من المؤسف للغاية أن تلجأ غلى مزاعم لا أساس لها ضد تركيا من أجل أجندتكم السياسية الداخلية".
 
وتواجه تركيا اتهامات بإرسال مرتزقة موالين لها من سوريا للقتال إلى جانب الأذريين، وهو ما تنفيه باكو، فيما يؤكد المرصد السوري لحقوق الإنسان مقتل 119 من مرتزقة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، المنتشرين في قره باغ، على الأقل منذ بداية المواجهات الأخيرة.
 
وتمد تركيا بحسب تقارير دولية أذربيجان بطائرات "بايراقدار "TB2 المسيرة، وبحسب خبراء فإن غالبية الأشرطة التي يوزعها وينشرها الجيش الآذري لعمليات القصف في إقليم ناغورني قره باغ، تم تصويرها بواسطة هذا النوع من الطائرات.
 
كما تواجه تركيا اتهامات بارتكاب انتهاكات لحقوق الإنسان ضد الأكراد، ولا سيما الموجودين داخل أراضيها، حيث تعتقل العشرات منهم بشكل يومي، لا سيما من قادتهم السياسيين بزعم "الدعاية لتنظيم إرهابي"، في إشارة لحزب العمال الكردستاني، المدرج من قبل أنقرة على قوائم "الإرهاب".

قد تقرأ أيضا

قم بالبحث عن ما تريد