الارشيف / شؤون دولية / اليمن العربي

عمال المجموعة الوطنية للصلب في الأهواز يواصلون إضرابهم للأسبوع الثالث

قالت المقاومة الإيرانية، إن عمال المجموعة الوطنية للصلب في الأهواز يواصلون إضرابهم للأسبوع الثالث بشعار «ليطلق سراح العامل المعتقل» رغم الحضور المكثف للقوات القمعية، مشيرة إلى إنهم تظاهروا للاحتجاج على اعتقال العمال وكذلك عدم دفع رواتبهم لعدة أشهر وأقساط التأمين ومكافئة نهاية السنة (التي لم تدفع منذ عام 2011).

وهتف العمال الذين يعيشون في وضع صعب جدا: "العامل يموت ولا يقبل الذل، اتركوا سوريا وفكر في حالنا، عدونا هنا ويقولون كذبا أمريكا، أيها المواطن الغيور المطلوب دعمك، الموت للظالم والتحية للعامل".

وأغلق العمال الذين يحظون بدعم قطاعات واسعة من أهالي الأهواز، السكك الحديدية بين الأهواز وطهران، وجسر الجيش في الأهواز لمدة ساعات واحتشدوا أمام مكاتب نواب مجلس شورى النظام وحطموا واجهاتها.

وحاصرت القوات القمعية من الحرس الخاص لمكافحة الشغب والمتنكرين بالزي المدني، وعناصر المخابرات جمهور المتظاهرين بهدف الحيلولة دون توسع نطاق الاحتجاج، واعتقلوا مالايقل عن 10 منهم. 

وتؤكد المقاومة الإيرانية على دعمها المستمر للعمال المضربين وتدين هذه الاعتقالات التعسفية، كما تدعو عموم المواطنين لاسيما الشباب الأبطال والعمال الشرفاء في خوزستان إلى التضامن مع المضربين، وتطالب عموم الهيئات الدولية المدافعة عن حقوق الإنسان وحقوق العمال بإدانة قوية للسياسات القمعية والمضادة للعمال التي ينتهجها النظام الإيراني، مطالبة بتحرك عاجل للضغط على النظام للإفراج الفوري عن المعتقلين دون قيد أو شرط.

قد تقرأ أيضا

قم بالبحث عن ما تريد