الارشيف / تكنولوجيا

موقع محتويات .. موسوعة عربية إلكترونيّة مميزة

Mhtwyat.com هو واحدٌ من المواقع الإلكترونية العربيّة التي برزت مؤخراً، يهدُف إلى إثراء المحتوى العربيّ الذي شهد تقدماً كبيراً في السنوات الأخيرة مقارنةً بما قبلها، ولأجل ذلك كان لزاماً عليه أن يتبع الطريق الأمثل في اختيار المواضيع التي تُنشر وجودتها ومدى توافقها مع رغبة القارئ العربي واهتمامه، فاختار كادراً متميزاً من الكتّاب والمحررين المحترفين، ليُحقق نقلةً نوعيةً في جودة المحتوى العربي وليحتل مكانةً مميزةً بين المواقع الأخرى.

ولعل موقع محتويات من أهم المشاريع الإلكترونية العربية الحديثة التي تُقدم محتوى متنوع يُغطي جميع المجالات بأعداد كبيرة تُنشر وتُعدّل يومياً، ولأجل ذلك أرتأى محتويات أن يتم تصميم الموقع بأسلوب مميز ويُضيف صندوق للبحث في أعلى الصفحة ليقوم الزائر بكتابة ما يرغب بالبحث عنه والحصول على اقتراحات عديدة تُشبع فضوله المعرفيّ وتُجيب عن تساؤلاته وتُسهّل عليه عملية البحث.

وبما أنّ الاهتمامات والتساؤلات تختلف من شخص لآخر قام موقع محتويات بإضافة أقسام متنوعة تندرج أسفل كل منهم فرعيات عديدة تُغطي كل نواحي الحياة بترتيب مميز ومتناغم يجذب القارئ ويجعله ينتقل بين طيات الموقع ومقالاته بانسيابيّة وسهولة، فهنالك أقسام مختصة في كل من التكنلوجيا والأدب والعلوم والمال والأعمال والفن والرياضة والأمومة والطفولة والدول والجغرافية والتاريخ والطب والتغذية وكل ما يهتم به القارئ العربي المعروف بذكائه وتمييزه ما بين المقالة المنطقية والمقالة المبنية على الحشو والمعلومات المغلوطة.

ويجدر التنويه إلى أن محتويات يمتلك قسم خاص بدول  سُميّ بقسم الخليج العربييُغطي كل ما يخص  وعُمان والكويت وقطر والبحرين ويختص بذكر جميع الخدمات الحكومية والخاصة المقدمة للوافدين والمقيمين مثل خدمة الاستعلام عن موظف وافد والراجحي مباشر للأفراد وغيرهم الكثير، ويتناول بشكل مستمر كل ما يستجد على الساحة العربية من ترندات وأخبار مستحدثة.

وبذلك يكون محتويات موسوعة شاملة تشمل عدد كبير ومميز من المقالات الهادفة والمُراعية لمبادئ وثقافات المجتمع العربيّ الأصيل، ليُضيف على المحتوى العربي تميّز، ويتكامل مع المواقع العربية الأخرى ليرتقى مع الآخرين بقيمة المواضيع العربية المنشورة إلكترونياً.

وبما أنّ محتويات يسير على مبدأ الجودة في المعلومة المقدمة وتحري الدقة وتوثيق االمقالة بأقوى المراجع العالمية ازداد عدد زوار الموقع ليضرب أرقام قياسية بفترات زمنية قصيرة وأصبح المرجع الأول للعديد من القرّاء العرب، ممَّا دفع القائمين للعمل الدؤوب لتطويره بشكل مستمر وتحسين كل ما يُنشر عليه بشكل دائم ومستمر.

قد تقرأ أيضا

قم بالبحث عن ما تريد