الارشيف / شؤون محلية / اورينت جورنال

الصليب الأحمر: الكوليرا تودي بحياة 115 شخصا في اليمن

أعلنت اللجنة الدولية للصليب الأحمر أن انتشار الكوليرا في اليمن أدى إلى وفاة 115 شخصا، فيما يعاني 8500 من المرض، في وقت تكافح المستشفيات للتعامل مع تدفق المرضى.

 

وحذر مدير عمليات المنظمة الإغاثية، دومينيك ستلهارت، "نواجه حاليا خطر انتشار جدي للكوليرا".

 

وأوضح أن الأرقام التي تم جمعها من وزارة الصحة اليمنية تفيد بأن الكوليرا أودت بحياة 115 شخصا.

 

وقال ستلهارت إنه تم الإعلان عن أكثر من 8500 شخص يشتبه إصابتهم بالمرض خلال الفترة ذاتها في 14 محافظة في أنحاء اليمن، مقارنة بـ2300 حالة في عشر محافظات الأسبوع الماضي.

 

وهذه هي المرة الثانية التي تنتشر فيها الكوليرا خلال أقل من عام في اليمن، الدولة الأفقر في شبه الجزيرة العربية.

 

وتشهد اليمن حربا مدمرة بين الحكومة المدعومة من ومتمردين مدعومين من قبل إيران، فيما لم يعد يعمل سوى أقل من نصف المنشآت الصحية بعد مرور عامين على النزاع.

 

ويتسبب وباء الكوليرا شديد العدوى بإسهال حاد وينتقل عن طريق المياه او الأطعمة الملوثة، وقد يؤدي إلى الوفاة إن تعذرت معالجته.

 

وأوضح ستلهارت أن عدد المرضى الذين ظهرت عليهم أعراض المرض تجاوز القدرة الاستيعابية للمستشفيات.

 

وأشار إلى أن هناك "أكثر من أربعة مصابين بالكوليرا يرقدون في سرير واحد هناك أشخاص في الحدائق وبعضهم حتى في سياراتهم مع مصل وريدي معلق من النافذة".

 

وتصنف منظمة الصحة العالمية اليمن على أنها إحدى أسوأ حالات الطوارئ الإنسانية في العالم إلى جانب سوريا وجنوب السودان ونيجيريا والعراق.

 

وحذرت الأمم المتحدة من أن 17 مليونا، أي ما يعادل ثلثي السكان، يواجهون خطر المجاعة في اليمن.

قد تقرأ أيضا

قم بالبحث عن ما تريد