الارشيف / شؤون محلية / المشهد الجنوبي

المجلس الانتقالي يبدأ التشاور مع مكونات جنوبية حول تشكيل حكومة تصريف اعمال جنوبية

  • 1/2
  • 2/2

المشهد الجنوبي الأول _ متابعات

كشف مصدر سياسي جنوبي رفيع ان المجلس الانتقالي الجنوبي شرع باستئناف مشاوراته مع مكونات جنوبية لاجل تشكيل حكومة تصريف اعمال جنوبية.

 

وكشف المصدر ان لجان شكلها المجلس الانتقالي وهي اللجان التي تم تشكيلها خلال الادارة الذاتية حيث قام الانتقالي باعادة تفعيلها لعقد لقاءات بمكونات وشخصيات جنوبية للتفاهم حول تشكيل حكومة جنوبية مصغرة هدفها تصريف اعمال الحكومة بعدن ومحافظات الجنوب والقيام بمهامها حتى يتم التفاهم حول اتفاق الرياض وتشكيل الحكومة الجديدة.

 

واكد المصدر ان الانتقالي ابقى جميع الملفات مفتوحة ويعمل حاليا على تشكيل قوات خاصة لحماية الحكومة الجنوبية التي يجري التشاور بشأنها والتي ستتخذ من قصر معاشيق مركزا لها…  حيث اقنع الانتقالي دولا في التحالف بضرورة تشكيل الحكومة الجنوبية للقيام بمهامها الى ان يتم تشكيل حكومة وايقاف الحرب والدخول بمفاوضات سياسية شاملة.

 

واشار الى رفض الانتقالي رفضا قاطعا المماطلة التي تبديها ما تسمى الشرعية بشأن تشكيل الحكومة وانه يسعى لتشكيل حكومة جنوبية مصغرة قوامها 12 وزير هي نسبة الجنوب فيما تسمى الحكومة اليمنية التي نص عليها اتفاق الرياض وهي 12 وزير يشكلون نسبة الجنوب ويختصون بتسيير شؤونه.

 

واضاف المصدر ذاته ان الحكومة الجنوبية المصغرة التي يبحث الانتقالي اعلانها تشكل 12 وزير حدودهم الجنوب والقيام بالمهام المطلوبة منهم في حين ان اي خلاف تشهده اطراف الشرعية حول نسبة الشمال وهي 12 وزير  هم اصلا يختصون باوضاع الشمال وحدود اختصاصاتهم هي محافظات الشمال.

 

وبحسب المصدر فقد توصل الانتقالي مع قوى ومكونات جنوبية الى توافق حول اعلان الحكومة الجنوبية المصغرة وحدود اختصاصتها والتي ستباشر عملها فور اعلانها خلال الفترة القليلة القادمة في ظل توقف المباحثات الخاصة باتفاق الرياض.

 

وفشلت كل المباحثات بين طرفي اتفاق الرياض في التوصل الى تشكيل حكومة كفاءات جديدة كما نص اتفاق الرياض… حيث رفضت الشرعية اليمنية كل الخطوات لتشكيل الحكومة ووضعت عراقيل وشروط جديدة اعاقت تشكيل الحكومة التي سيرأسها معين عبدالملك بحسب المقترح السعودي.

 

وكشفت مصادر سياسية اخرى ان الانتقالي ابلغ المملكة العربية بانه استكمل كل ما عليه من التزامات بشان اتفاق الرياض.. لكن طرف/ اطراف الشرعية ترفض تشكيل الحكومة الجديدة وتعرقل التوصل الى توافق فيما يخص نسبة الشمال.

 

واضافت المصادر ان الانتقالي ابلغ المملكة ايضا انه يعتزم تسمية اعضاء الجنوب ضمن الحكومة واعتبارهم حكوة جنوبية مصغرة الى ان  تنصاع ما تسمى الشرعية لاتفاق الرياض ويتم توافق الاطراف الشمالية على نسبة الشمال والاقتناع الكامل بتشكيل حكومة المناصفة بين الجنوب والشمال.

قد تقرأ أيضا

قم بالبحث عن ما تريد