الارشيف / شؤون محلية / الجنوبية نت

جامعة عدن تفجرها ثورة إحتجاجية مصحوبة بنداءات استغاثة لحماية الحرم الجامعي وأراضيها

– عدن – صقر العقربي

نظمت كلاً من كليات الهندسة والحقوق والعلوم الإدارية والاقتصاد جامعة عدن برئاسة الدكتور/ الخضرناصرلصور اليوم  في الحرم الجامعي بمدينة الشعب وقفة احتجاجية جراء ما تتعرض له أراضي الجامعة من انتهاكات  واعتداءات متكررة ومستمرة والبسط على أراضي الحرم الجامعي والجمعية السكنية التابعة لجامعة عدن من قبل أطراف خارجة عن القانون.

 

 

ودعا عمداء كليات الأنفة الذكر أثناء وقفتهم الاحتجاجية رئاسة الجمهورية والحكومة والمحافظة إلى تحمل مسؤوليتهم وحماية ممتلكات الجامعة وسرعة التدخل العاجل لمنع هذه الاعتداءات المتصاعدة والمستمرة على الحرم الجامعي وعدم السماح بأي استحداثات في المخطط الهندسي التابع للجامعة والوقوف أمام تشويه صورته الحضارية والتأثير على العملية التعليمية فيها.

 

من جانبه قال الدكتور/ الخضر ناصر لصور رئيس جامعة عدن :نحن اليوم في الحرم الجامعي المعتدى علية ونحن مع الأخوة العمداء  والأساتذة وطلاب جامعة عدن نقيم وقفة إحتجاجية رمزية نبلغ كل الجهات ذات العلاقة ونبلغ القاسي والداني بأن هذا الاعتداء الذي يطال أراضي الحرم الجامعي هو اعتداء على العلم والحضارة والوطن بشكل عام .

 

و دعآ في كلمة بهذا الخصوص كل الجهات ذات الاختصاص للقيام بدورها لكف الأذى عن الجامعة وعن العلم وعن البنية التحتية لهذه المدينة الحضارية ..وتمنى في كلمتة أن تصل  هذه الرسالة التي وجهتها الجامعة بمعية كل منتسبيها من عمداء ومدرسين وطلاب إلى كل من يهمه أمر الجامعة ومستقبل العلم والوطن

 

كما وجه الدكتور/عبد الله محسن طالب عميد كلية الاقتصاد  كلمة قال فيها:نحن نقف اليوم لنوصل رسالة إلى كل من يعتدي على حرم العلم والمعرفة إلى كل من لا يقدر ولا يعلم ماذا تعني منابر العلم والمعرفة التي يراد بها نشر الفكر المتنور وبناء الوطن الحديث ,وأي انتهاك لهذا الصرح الأكاديمي هو محولة لإعادة إنتاج فكر الجهل والهمجية والتخلف .

 

مؤكداً في حديثة أن هذه الوقفة الذي تنفذها الكلية بمعية كليات الحرم الجامعي وكل منتسبي جامعة عدن هي رسالة استغاثة ونداء عاجل لا يحتمل أي تأخير أو تأجيل لكل من يمتلك القدرة لدفع الأذى عن الجامعة والعلم والوطن.

 

 

من جانب نددا الدكتور/ محمد صالح محسن  عميد كلية الحقوق بالاعتداء السافر على حرم الجامعة هذا الصرح الأكاديمي العريق والإرث المستقبلي للأجيال القادمة , مناشداً رئاسة الجمهورية ورئاسة مجلس الوزراء والأجهزة الأمنية والأجهزة القضائية والنيابية للتحرك بأسرع وقت ممكن لوقف هذا الاعتداء واستعادة أراضي الحرم الجامعي من يد كل المتنفدين والمخربين والباسطين  ولصوص الأراضي.

 

مؤكداً في حديثه أن جامعة عدن قد خطت خطوات مسؤولة رغم الظروف الصعبة ولبت نداء الواجب لتطبيع الحياة المدنية في العاصمة المؤقتة عدن وحان الآن دور الجهات المختصة لتلبيت الصرخات الإستغاثية لجامعة عدن ونجدتها.

 

 كما نددا كلاً من الدكتور /صالح مبارك عميد كلية الهندسة والدكتور/أبو بكر بارحيم مدير عام الاستشارات الهندسة والدكتور/هادي المنصوري مدير عام الشؤون القانونية بالجامعة بالمنتهكين للقانون الذين أقدموا على ابتلاع أراضي الجامعة مستغلين الإختلالات الأمنية بعد الحرب مشددين على أن تتحمل الجهات المسؤولة بوضع حد لهذا العمل غير القانوني الذي يستهدف إعادة الظلام الحالك والقضاء على وهج العلم المشرق .

من جانبهم طالب جميع طلاب جامعة عدن الحكومة أن تسارع بتنفيذ القانون والإجراءات الرادعة بحق المعتدين والخارجين عن القانون والعمل بكل ما من شأنه استعادة أراضي الجامعة بقوة القانون ووضع حد لقانون القوة الغابي .

قم بالبحث عن ما تريد