الارشيف / شؤون محلية / الواقع الجديد

الرئيس هادي يدعو إلى الحسم العسكري في الحديدة

((الواقع الجديد)) الأربعاء 13 يونيو 2018م / متابعات

 

دعا الرئيس عبد ربه منصور هادي، الأربعاء، الجيش والمقاومة إلى الحسم العسكري لتحرير مدينة الحديدة من ميليشيات الحوثي الإيرانية.

وأكد هادي أن الأمور في الحديدة، غربي البلاد، وصلت إلى درجة الكارثة الإنسانية جراء الممارسات الحوثية، مضيفا أن الميليشيات الإيرانية رفضت التوصل إلى حل سياسي ينهي الأزمة.

وأضاف الرئيس اليمني “ما زلنا نسعى إلى الحل السلمي المستند إلى المرجعيات الثلاث” وهي المبادرة الخليجية وآلياتها التنفيذية ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل وقرارات مجلس الأمن الدولي رقم 2216 .

‏‎وجاء في نص بيان هادي: “كنّا ولا زلنا نسعى للحل السلمي المستند على المرجعيات الأساسية الثلاث المتمثلة في المبادرة الخليجية وآلياتها التنفيذية ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل وقرارات مجلس الأمن الدولي رقم 2216، وقدمنا الكثير من التنازلات لتجنب الحل العسكري إلا أننا لا يمكن أن نسمح باستغلال معاناة أبناء شعبنا وجعله رهينة لإطالة أمد هذه الحرب التي أشعلتها المليشيا الانقلابية “.

وبدأت قوات المقاومة اليمنية المشتركة، بدعم ومشاركة قوات التحالف العربي، عملية لإنقاذ مدينة الحديدة الساحلية الاستراتيجية من البطش الحوثي.

ومنذ صباح الأربعاء، كثف التحالف هجماته النوعية على مواقع الحوثيين، حيث نفذت طائراته وسفنه ومدفعيته ضربات استهدفت تحصينات المتمردين، دعما للعمليات البرية لتحرير الحديدة.

وبالتزامن مع الضربات، شنت القوات المشتركة عمليات خاطفة، أسفرت عن تحرير مزارع على طريق مطار الحديدة، الأمر الذي أحدث مزيدا من الانهيارات في صفوف الميليشيات.

قد تقرأ أيضا

قم بالبحث عن ما تريد