الارشيف / شؤون محلية / الواقع الجديد

بعد تأكيد الحكومة استنفاذ وسائلها السلمية .. قوات الجيش تدك تجمعات المليشيا في أرجاء الحديدة

((الواقع الجديد)) الأربعاء 13 يونيو 2018م / متابعات

 

أطلق الجيش اليمني بإسناد من قوات التحالف عملية عسكرية واسعة لتحرير مدينة الحديدة غرب اليمن من مسلحي مليشيا الحوثي الارهابية.

وقال مصدر في المركز الإعلامي للجيش اليمني “بأن الجيش أطلق، فجر اليوم الأربعاء، 13 يونيو/ حزيران، بإسناد ودعم من قوات التحالف، عملية النصر الذهبي ‏لاستعادة السيطرة على مدينة الحديدة”..

وأكد مصدر عسكري أن عمليات برية واسعة النطاق، معززة بغطاء جوي وبحري من التحالف، بدأت بالزحف صوب مدينة الحديدة، في أكثر من محور.

من جانبهم، أفاد سكان محليون بأن دوي انفجارات عنيفة سمعت في ضواحي المدينة.

وأوضحت الحكومة اليمنية، في بيان، بالتزامن مع بدء العملية العسكرية، أنها “استنفذت كافة الوسائل السلمية والسياسية لإخراج الميليشيات الحوثية من ميناء الحديدة”.

كما أكدت أن “تحرير الميناء يمثل بداية السقوط للحوثيين وسيؤمن الملاحة البحرية في مضيق باب المندب وسيقطع أيادي إيران التي طالما أغرقت اليمن بالأسلحة التي تسفك بها دماء اليمنيين الزكية”.

وجددت الحكومة اليمنية، في بيانها، التأكيد بأنها ستقوم، بدعم من التحالف، بواجبها الوطني تجاه أبناء الحديدة بعد التحرير الكامل للميناء، وستعمل على التخفيف من معاناتهم والعمل على إعادة الحياة الطبيعية لكافة مديريات المحافظة بعد تطهيرها من الانقلابيين.
ووعدت الشعب اليمني بأنها ستزف إليه “النصر بتحرير الحديدة عما قريب”.

وكان الجيش اليمني قد دفع بتعزيزات عسكرية كبيرة، خلال الساعات الماضية، إلى مشارف الحديدة ورفع جاهزيته القتالية وانتشاره على خطوط المواجهة لبدء معركة الحسم لتحرير المدينة.
بدورها، ذكرت مصادر عسكرية أن التكتيك العسكري لمعركة تحرير الحديدة راعى أعلى درجات الالتزام بتجنيب الأعيان المدنية والبنية التحتية المعارك، بما يضمن تحرير المدينة دون خسائر بشرية في صفوف المدنيين.

قد تقرأ أيضا

قم بالبحث عن ما تريد