الارشيف / شؤون محلية / اليمن العربي

حضرموت.. لماذا يُحمل عمال الكهرباء مسؤلية إنقطاعها؟

أجرى موقع "اليمن العربي" تحقيق مع أحد العاملين في مؤسسة الكهرباء بالمكلا، وتناول فيه مواضيع مثيرة للإهتمام، مثل: وضع الكهرباء الحالي والسابق، واجبهم تجاه الخلل الفني، سوء فهم الناس لهم وتحميلهم عبئ الإنقطاعات، حقوقهم وحوافزهم الموعودة.

وقال المصدر: "وضع الكهرباء أفضل بكثير هذه الفترة، ومجلس المحافظة يمدنا بقطع ومحولات جديدة فور تلف هذه القطع"، وأضاف: "ليلة أمس حصل تلف في محول حارة 'باسويد' بسبب الأمطار الغزيرة، وراح عمال الطوارئ فورا وباشروا العمل الى فجر اليوم، ونحن حقيقة نبذل جهود جبارة تجاه هذه الأمور".

وقال: "أحيانا تصادفنا حالات غضب من بعض المواطنين ويتلفظون بألفاظ بذئية ويحملونا مسؤلية إنقطاع التيار، ورغم ذلك من فور سماعنا بأي خلل نذهب لتفقده ونقوم بإصلاحه".

أوضح المصدر: "وعدنا بحوافز ومستحقات ولكن هذه الفترة نعاني من تأخرها وإنقطاعها الطويل، ولكن بالنسبة للمرتبات فهي تصل في موعدها وبنتضام"، وتابع: "في الفترة الماضية كنا نعاني من تأخر مرتباتنا بشكل محبط للغاية، ولكن الحمد لله وضع المرتبات أفضل حاليا".

وأكد: "حضرموت رغم شحة إمكانياتها إستطاعت أن تتغلب على مشاكل الإنقطاع، خصوصا بعد تولي محافظ محافظة حضرموت اللواء الركن 'أحمد سعيد بن بريك' إدارة شؤن المحافظة"، وقال: "نؤكد للمواطنين أننا نبذل جهودنا المستطاعة لعمل مايتطلبه الواجب لكونها مسؤليتنا تجاههم، ولنوفر لهم سبل الراحة، وصدورنا مفتوحة لمن أراد أن يسب أو يغلط علينا، ولن نطبق السماعة على أحد أو نقطع حديثه، ولكن نتمنى أن يقدر أبناء حضرموت جهودنا ويكونوا مثالا لغيرهم، فنحن في خدمتهم وخدمة حضرموت".

قد تقرأ أيضا

قم بالبحث عن ما تريد