الارشيف / شؤون محلية / اليمن العربي

الفريق الأحمر يربك «المخلوع» ويدفعه للتبرأ من قيادات عليا من حزبه

أثارت تحركات الفريق علي محسن الأحمر، نائب رئيس الجمهورية، مخاوف الرئيس المخلوع علي عبدالله صالح، من اختراق الأول صفوف حزب الأخير، «المؤتمر الشعبي العام» ودفع قيادات الحزب للالتحاق بالشرعية والتحالف العربي بقيادة .

والتقى الأحمر، في مقر إقامته بالرياض، القيادي بحزب المؤتمر بمحافظة الحديدة، الشيخ عصام هبة الله شريم، وعدد من قيادات الحزب بالمحافظة والتي أعلنت قبل أيام انضمامها للشرعية.

وأظهر اللقاء أول ممارسة فعلية للفريق الأحمر لدوره في حزب المؤتمر باعتباره من مؤسسي الحزب، خصوصاً بعد تفعيل عضويته في المؤتمر والمجمدة منذ إعلان التعددية السياسية في البلاد وحظر الانتماءات السياسية لمنتسبي الجيش والأمن.

وفي اللقاء عبر القادة المنضمون رفضهم لمحاولات تمزيق حزب المؤتمر واستهداف كوادره والإخلال بمؤسساته ولوائحه، معبرين عن الشكر والتقدير للمواقف المؤتمرية لنائب رئيس الجمهورية والحريصة على الحفاظ على كيان الحزب ووحدته تحت مظلة وقيادة الشرعية.

وسارع الرئيس المخلوع بالرد على لقاءات وتحركات الفريق الأحمر، مؤكداً إن الأحمر وهادي وبن دغر، وغيرهم من القيادات المتواجدة في الرياض، لم يعد لها اي صفة تنظيميه أو صلة تربطهم بالمؤتمر لا من قريب ولا من بعيد.

ونشر الحزب بيان مقتضب على موقعه الرسمي «المؤتمر نت» جدد مصدر مسؤول في أمانته العامة »التأكيد بأن من تم فصلهم من المؤتمر الشعبي من مرتزقة العدوان السعودي سواء المتواجدون في الرياض او احمد الميسري او غيره لم يعد لهم اي صفة تنظيميه أو صلة تربطهم بالمؤتمر لا من قريب ولا من بعيد.

واوضح مصدر المؤتمر ان مواقف المؤتمر الشعبي العام ورؤاه تعبر عنها هيئاته واطره التنظيميه ممثلة في رئاسة المؤتمر واللجنه العامه والأمانه العامة وتعلن عبر وسائله الإعلاميه وبحسب نظامه ولوائحه الداخليه.

قد تقرأ أيضا

قم بالبحث عن ما تريد