ثقافة وفن / اليمن العربي

"لوموناد" الروماني يحصد الجائزة الكبرى في ختام مهرجان سلا المغربي

  • 1/3
  • 2/3
  • 3/3

اختتم المهرجان الدولي لسينما المرأة بسلا المغربية، السبت، فعاليات الدورة الـ12 بتتويج الفيلم الروماني "لوموناد" بالجائزة الكبرى، للمخرجة وكاتبة السيناريو الرومانية خوانا أوريكارو، إنتاج مشترك "رومانيا، ألمانيا، السويد، كندا".  

وذهبت جائزة أحسن دور رجالي للممثل المسرحي السينمائي الجزائري بوجمعة جيلالي، عن دوره في فيلم "إلى آخر الزمن"، للمخرجة ياسمين شويخ، كما فازت بجائزة أحسن دور نسائي الممثلة ألينا سيربان عن دورها لأول مرة في الفيلم البلجيكي "وحيدة في عرسي".

وحصد جائزة أحسن سيناريو الفيلم المشترك الفرنسي الصيني "الملائكة ترتدي الأبيض"، للمخرجة فيفيان كو. فيما توج الفيلم الإسباني "كارمن ولولا" بجائزة التحكيم الخاصة.

be6795fdb2.jpg

وفي مسابقة الفيلم الوثائقي، نال الفيلم الأفغاني "ألف فتاة تشبهني" للمخرجة صهرا ماني، الجائزة الأولى، أما جائزة الجمهور الشبابي التي تمنحها جمعية أبي رقراق، فحصل عليها الفيلم القصير "النداء" لمخرجته المغربية مريا كنزي لحلو، فيما ذهبت جائزة الفيلم الطويل مناصفة لفيلمي "لحنش" لمخرجه إدريس المريني، و"نوح لا يعرف العوم" لرشيد الوالي.

فقرة التكريم خصصت للمنتجة البرازيلية سارا سيلفيرا، التي شكرت فيها المغرب ملكا وشعبا، معبرة عن اعتزازها بهذا التكريم، موجهة نداء للنساء في كل مكان للمزيد من الاجتهاد لرفع الغبن عنهن.

أيضا حظيت الممثلة هدى الريحاني بالتكريم، وألقت كلمة شكر لجميع القائمين على المهرجان، وكل من أسهم في صنع تجربتها السينمائية والفنية.

واختتم مدير المهرجان عبداللطيف عصادي، فقرات الحفل بالوقوف حدادا على فقدان اثنين من أعمدة السينما المغربية ومهرجان سينما المرأة، مصطفى المسناوي ومحمد أعريوس، لافتا إلى أن الدورة المقبلة تشهد برمجة فيلم "مولان" للمخرجة السينغالية صافي فاي، ترسيخا لاهتمام المهرجان بالعمق الأفريقي للمغرب، وللوقوف على تجارب المخرجات الأفريقيات في مجال سينما المرأة ونضالها من أجل تطوير المجتمع وتحسين وضعيتها الاعتبارية. 

bb7a9f5bbe.jpg

قد تقرأ أيضا

قم بالبحث عن ما تريد