الارشيف / شؤون دولية

اليونان تتهم تركيا بتصعيد أنشطتها غير القانونية شرق المتوسط

اتهمت اليونان "تركيا" بتصعيد أنشطتها غير القانونية في شرق البحر المتوسط منتهكة القانون الدولي وقانون البحار.

 

وقال وزير الخارجية اليوناني نيكوس دندياس،  عبر تويتر، إن "تركيا لن تتمكن من خداع الاتحاد الأوروبي بتصريحاتها لأنه ليس ساذجا".

 

وأكد أن أنقرة اتخذت خطوة أحادية بغلق نافذة الحوار رغم إنكارها اتخاذ أي فعل من شأنه تغيير موقفها السلبي تجاه اليونان وقبرص، وتعهدها السابق بالاستجابة لدعوات الاتحاد الأوروبي.

 

وهذا هو التنديد اليوناني الثاني، خلال الأسبوع الجاري، إذ سبق وأدانت أثينا السبت سلوك تركيا الاستفزازي في البحر المتوسط، وتنقيبها في الجرف القاري داخل حدودها البحرية.

 

وسبق أن دعت اليونان، عبر بيان لوزارة الخارجية، إلى سحب سفينة التنقيب الخاصة بتركيا على الفور من الجرف القاري للبلاد.

 

والأربعاء 18 نوفمبر/تشرين الثاني، هدد رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس، باللجوء إلى محكمة العدل الدولية إذا عجزت عن تسوية الخلافات مع تركيا بشرق المتوسط.

 

ومطلع الأسبوع الجاري، ضربت تركيا بالدعوات الأوروبية لوقف تجاوزتها بمنطقة شرق المتوسط عرض الحائط، بإعلانها تمديد مهمة التنقيب في منطقة متنازع عليها مع اليونان.

 

كانت أنقرة أعلنت السبت أنها ستمدد أعمال التنقيب لسفينتها "أوروتش ريس" في منطقة متنازع عليها بشرق البحر المتوسط حتى 29 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، في خطوة من شأنها زيادة التوتر في المنطقة.

 

خطوة استفزازية تركية جديدة لتلحق بقرار مماثل اتخذه نظام رجب طيب أردوغان في 13 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري بإرسال سفينة تنقيب جديدة تسمى "القانوني" لكن في طريقها للبحر الأسود.

 

وتنتهك تركيا الحدود البحرية لليونان، في محاولات مستميتة من أردوغان للسطو على موارد النفط والغاز في شرق البحر المتوسط

قد تقرأ أيضا

قم بالبحث عن ما تريد