الارشيف / شؤون دولية

أنقرة تواصل تجاوزاتها شرق المتوسط وتمدد مهمة "أوروتش ريس"

ضربت تركيا بالدعوات الأوروبية لوقف تجاوزتها بمنطقة شرق المتوسط، بإعلانها تمديد مهمة التنقيب في منطقة متنازع عليها مع اليونان.

 

وأعلنت أنقرة أنها ستمدد أعمال التنقيب لسفينتها "أوروتش ريس" في منطقة متنازع عليها بشرق البحر المتوسط حتى 29 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، في خطوة من شأنها زيادة التوتر في المنطقة.

 

خطوة استفزازية تركية جديدة لتلحق بقرار مماثل اتخذه نظام رجب طيب أردوغان في 13 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري بإرسال سفينة تنقيب جديدة تسمى "القانوني" لكن في طريقها للبحر الأسود.

 

والأربعاء الـ11 من الشهر الجاري، مددت أنقرة عمل سفينة التنقيب "أوروتش ريس" في البحر المتوسط حتى 23 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، بدلًا من يوم 14 من الشهر نفسه الذي كان محددًا لإنهاء عملها.

 

وتنتهك تركيا الحدود البحرية لليونان، في محاولات مستميتة من أردوغان للسطو على موارد النفط والغاز في شرق البحر المتوسط.

 

واندلع خلاف في أغسطس/آب الماضي عندما أرسلت تركيا السفينة أوروتش رئيس إلى مناطق بالبحر المتوسط تؤكد اليونان وقبرص أنها تابعة لهما.

 

وأفاد إخطار صادر عن البحرية التركية، السبتـ بأن أوروتش ريس، وسفينتين أخريين هما أتامان وجنكيز خان، ستواصل العمل في منطقة غربي قبرص.

 

وفي عدة مناسبا، أعلن الاتحاد الأوروبي تمديد العقوبات ضد تركيا لمدة عام على خلفية أنشطتها "غير القانونية" في شرق المتوسط.

 

وكانت الولايات المتحدة، قد قالت مؤخرا، إنها "تستنكر" قرارا بإرسال سفينة تنقيب لشرق المتوسط، واتهمت أنقرة بإثارة التوتر في المنطقة "وتعمد" تعقيد استئناف المحادثات مع اليونان.

قد تقرأ أيضا

قم بالبحث عن ما تريد