شؤون دولية

معارضة تركية: مؤسسات الدولة تنهار واحدة تلو الأخرى

أكدت معارضة تركية، بأن "مؤسسات الدولة تنهار واحدة تلو الأخرى". 

 

وقالت ميرال أكشينار، زعيمة حزب الخير التركي المعارض، إن بلادها مقبلة على كارثة قانونية بسبب انهيار مؤسسات الدولة، على خلفية حالة الاحتقان بين مؤسساتها، ولا سيما القضائية منها. 

 

تصريحات أكشينار جاءت خلال مقابلة تلفزيونية أجرتها معها إحدى القنوات المحلية، وتطرقت خلالها لحالة الجدل التي تشهدها تركيا منذ عدة أيام بسبب المشاجرة القضائية بين المحكمة الدستورية (أعلى سلطة قضائية)، وإحدى المحاكم المحلية.

 

وأضافت أكشينار: "مؤسسات الدولة تنهار واحدة تلو الأخرى، بما في ذلك المحكمة الدستورية، التي من المفترض أن تدافع عن المواطنين حينما يتعرضون للظلم".

 

وأكدت المرأة الحديدية أن "انهيار المعايير القانونية من شأنه أن يقلق المستثمرين الأجانب الذين ينوون الاستثمار في تركيا". 

 

 

وتشهد تركيا منذ أيام حالة من الجدل إثر المشاجرة القانونية بين المحكمة الدستورية ومحكمة محلية بإسطنبول مؤيدة لأردوغان، لرفض الأخيرة قرارًا صدر من الدستورية يلزمها بإعادة محاكمة معارض ينتمي لحزب الشعب الجمهوري أكبر أحزاب المعارضة التركية.

 

وكان النظام الحاكم قد أسقط عن المعارض عضويته بالبرلمان، وسط مزاعم بتسريب معلومات وصور لوسائل إعلام معارضة، حول نقل جهاز الاستخبارات التركي أسلحة بالشاحنات إلى سوريا.

 

ومساء اليوم نفسه، نشر أنغين يلدريم عضو المحكمة الدستورية، على حسابه بـ"تويتر"، صورة ليلية لمبنى المحكمة الدستورية، مع تعليق كتابي قال فيه "الأنوار مضاءة" الخطوة التي أعادت للأذهان المقولة الشهيرة "مصابيح قيادة الأركان العامة لم تنطفئ حتى الصباح" التي كانت تستخدم قديمًا للدلالة على أن الجيش يستعد للانقلاب على الحكومة.

 

وجاء الرد على عضو المحكمة الدستورية سريعا من قبل وزارة الداخلية حيث نشرت صورة يظهر فيها مبنى الوزارة أيضا مضاء مع التعليق على الصورة بالقول: "مصابيحنا لا تنطفئ أبدًا".

 

وأمام ذلك، أعرب يلدريم عن أسفه لاستخدام تعبيرات تتجاوز قصده في التغريدة التي نشرها الخميس، مؤكدًا أنه لم يكن يقصد التلميح إلى شيء غير قانوني أو غير ديمقراطي.

 

وأشار إلى أنه التقط صورة مبنى المحكمة الدستورية خلال سيره في حديقة المحكمة، ثم نشرها دون أي غرض من ذلك، مقدمًا اعتذاره عن التغريدة بعدما أثارت موجة كبيرة من الجدل في الشارع التركي.

 

وخلال اجتماع الكتلة البرلمانية لحزب العدالة والتنمية الأربعاء قال أردوغان عقب خطابه ردا على أسئلة الصحفيين حول تغريدة إنغين، "ليس من الصواب تجاهل هذه التغريدة".

قد تقرأ أيضا

قم بالبحث عن ما تريد