شؤون دولية / اليمن العربي

السفير حربي: كل المؤشرات تؤكد استمرار دعم قطر للإرهاب

أكد مستشار مركز للدراسات الاستراتيجية، السفير أشرف حربي، أن المؤشرات الراهنة كافة تؤكد أن مستمرة في دورها المعروف حاليًا في المنطقة وهو دعم الإرهاب والتدخلات الخارجية، ومحاولات زعزعة الاستقرار والأمن في الشرق الأوسط، وكذا عن محاولاتها نشر الأخبار الزائفة والأكاذيب، ودعا إلى مزيد من الضغط على قطر لإجبارها على الاستجابة للمطالب المقدمة من الدول العربية الداعية لمكافحة الإرهاب.

 

ونقلت "البيان" الإماراتية، عن حربي قوله، إن النظام القطري على ما يبدو أنه يسير في طريق مواصلة نهجه المعروف ودوره في محاولات زعزعة أمن واستقرار المنطقة، وسياسة العناد التي يتبعها منذ بداية الأزمة، وكذا الاستمرار في ما ينشره من أكاذيب ومزاعم قطرية عبر أذرعه الإعلامية المختلفة وبخاصة قناة الجزيرة.

 وأشار إلى أن «قطر ما تزال تصر على أن تغرد بعيدًا عن السرب العربي الذي تنتمي إليه في الأصل، حتى إنها تخرج بذلك من المنظومة الخليجية والعربية بسبب حملاتها الإعلامية المضادة ضد دول المقاطعة ومواقفها المعروفة في ما يتعلق بدعمها للإرهاب».

وعوّل مستشار مركز الخليج، على التنسيق الكامل بين الدول الأربع باعتباره حجر الزاوية في عملية مقاطعة قطر، قائلًا: «الاجتماعات المشتركة بين الدول العربية الأربع من شأنها التنسيق والتشاور لاتخاذ إجراءات بالنسبة للمواقف القطرية، وتحديد سياسات وخطط عمل للتصدي للهجوم الإعلامي الذي تشنه الدوحة».

 

قد تقرأ أيضا