الارشيف / شؤون دولية / اليمن العربي

ما نتيجة الكشف الطبي لـ "ترامب" بعد التشكیك بقدراته الذھنیة وأھلیته للرئاسة؟

أعلن طبیب البیت الأبیض أن صحة الرئیس دونالد ترامب "ممتازة" بعد أن خضع لأول فحص طبي كرئیس للولايات المتحدة أمس الجمعة(12 يناير 2018 (في أعقاب أسبوع ثارت فیه تساؤلات كثیرة حول مدى أھلیته الذھنیة لتولي المنصب.

وقضى ترامب نحو ثلاث ساعات مع أطباء عسكريین في مركز والتر ريد الطبي العسكري في منطقة بیثیسدا بولاية ماريلاند .

وقال طبیب البیت الأبیض روني جاكسون إن الفحص "كان جیدا بشكل استثنائي".

وأضاف في بیان مقتضب وزعه البیت الأبیض "الرئیس بصحة ممتازة وأنا أتطلع للكشف عن بعض التفاصیل يوم الثلاثاء".

وجاء الفحص الطبي بعد صدور كتاب (نار وغضب: داخل بیت ترامب الأبیض) للكاتب مايكل وولف والذي يدور حول الحیاة داخل البیت الأبیض في عھد الرئیس دونالد ترامب والذي أحتل قائمة أكثر الكتب مبیعا في الولايات المتحدة.

ووصف الكتاب الرئیس ترامب (71 عاما) كشخص مشتت الذھن يتصرف كطفل.

وانھالت الأسئلة على البیت الأبیض بشأن رسائل متناقضة وجھھا ترامب فیما يتعلق بسیاسات مھمة وتفوھه بكلمات مدغمة غیر مفھومة في أثناء إلقائه خطابا الشھر الماضي.

وسیحدد البیت الأبیض ما سینشره من بیانات الفحص الطبي.

وترامب لیس مجبرا على نشر أي معلومات ولا يوجد نموذج محدد لشكل الفحص الطبي الرئاسي.

ومن المتوقع أن يتلقى جاكسون أسئلة من الصحفیین بشأن النتائج يوم الثلاثاء.

ولیس من المعروف أن رؤساء سابقین خضعوا لفحوص بشأن قدرتھم الذھنیة أثناء تولیھم المنصب بمن فیھم رونالد ريجان الذي شخص الأطباء حالته بالزھايمر بعد خمس سنوات من مغادرته البیت الأبیض.

وأوضح البیت الأبیض أن فحص ترامب لن يتضمن اختبارا نفسیا.

وشملت نتائج الفحوص الطبیة التي خضع لھا رؤساء سابقون بیانات بسیطة مثل الوزن وضغط الدم ومستوى الكولیسترول.

وأثناء حملة ترامب لتولي الرئاسة أذاع تقريرا من طبیبه الخاص في نیويورك قال فیه إنه سیكون "أكثر من انتخب للرئاسة تمتعا بالصحة

قد تقرأ أيضا

قم بالبحث عن ما تريد