الارشيف / شؤون دولية / اليمن العربي

صحف الخليج تكشف خطة الدوحة لتمويل إخوان أوروبا.. ماذا فعلت؟

تناولت الصحف الخليجية اليوم السبت عددًا من القضايا والموضوعات التي تخص الشأن الإقليمي والدولي أهمها ما برزته صحيفة "" بأن نشرت 20 ألف مادة ضد خلال ثلاثة أشهر، وكذلك ما برزته صحيفة " اليوم" بشأن رد الخارجية الإماراتية عن   الشكوى القطرية بشأن انتهاك الإمارات مجالها الجوي.

20 ألف مادة ضد السعودية

برزت صحيفة "الخليج" ما نشره حساب "الردع السعودي" على موقع إحصائية تكشف ما يمكن وصفه بـ"الحلف المعادي" المكون من إيران وقطر، واستهدافهما للسعودية عبر بثّ المواد التحريضية والشائعات.

وذكر الحساب أنّ الهجمات الإعلامية ضد السعودية تتم عبر 35 قناة إيرانية تهاجم السعودية بمختلف اللغات، موضحاً أنّ 48% نسبة الأخبار التحريضية القطرية ضد السعودية.

وكشف عن أنّ هناك 20 ألف مادة إعلامية نشرت من قطر ضد السعودية خلال 3 شهور، كما أنّ هناك 23 ألف حساب في تويتر يغرد ضد السعودية بمعدل 90 تغريدة بالدقيقة، منوهاً بأنّ هناك 10 آلاف موقع يبث الشائعات ضد السعودية.

تمويل إخوان أوروبا

ونشرت صحيفة "سبق" ما كشفه الخبير البريطاني في مكافحة الإرهاب الكولونيل تيم كولينز، أن هناك العديد من الأدلة التي تثبت تورط قطر في تمويل جماعة الإخوان الإرهابية عبر مؤسسات في أوروبا.

وأضاف، في كلمته أمام مجلس اللوردات البريطاني، أن الكثير من التنظيمات الإرهابية في أوروبا تعمل تحت مظلة الإخوان، موضحاً أن قطر قدّمت 165 مليون يورو؛ لتمويل التنظيم في أوروبا.

وأشار إلى أن الأمير السابق حمد بن خليفة قدّم 20 مليون يورو لبناء مسجد في كوبنهاغن تديره الجماعة بشكل غير مباشر، وتابع: "قطر قدّمت عوناً كبيراً لجماعة الإخوان الإرهابية بعد هروبهم من مصر؛ للترويج لأفكارهم المتطرفة".

وفي سياق ذي صلة، لم يكن من باب الترف أن ترحّب الأوساط الليبية بتصنيف سالم جابر عمر ضمن قوائم الأشخاص والتنظيمات الإرهابية الصادرة عن الدول الداعية لمكافحة الإرهاب؛ نظراً للدور التخريبي الذي ما انفكّ يقوم به الإرهابي المذكور الذي يُعتبر خامس ليبي ينتمي إلى ما يسمى بالاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، فيما يصنّف إرهابياً علي الصلابي وسالم الشيخي والصادق الغرياني وونيس المبروك.

ووفق ما أوردته صحيفة "البيان" الإماراتية، اليوم، عن مكتبها بتونس أن مراقبين يرون أن سالم جابر المعروف بتحريضه على العنف والإرهاب، وبعلاقاته الوطيدة بنظام الدوحة، دخل خانة التصنيف الإرهابي من خلال مواقع عدة منها انتماؤه لجماعة الإخوان والاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، وشراكته في وكالة بشرى المرتبطة بمجلس شورى مجاهدي بنغازي، وعمله صلب مليشيات راف الله السحاتي وجمعية قطر الخيرية، وجميعها منظمات مصنفة إرهابية.

الشكوى القطرية غير صحيحة

أكد وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي الدكتور أنور بن محمد قرقاش، أن الشكوى القطرية بشأن انتهاك الإمارات لمجالها الجوي غير صحيحة ومرتبكة.

وكتب قرقاش في تغريدة على "تويتر"، "الشكوى القطرية بشأن انتهاك الإمارات لمجالها الجوي غير صحيحة، ومرتبكة، نعمل على الرد عليها رسمياً بالأدلة والقرائن، ما نراه تصعيدي وغير مبرّر، ما كان يحدث تحت الطاولة أصبح مكشوفاً فوقها".

وقال إن الدول الداعية لمحاربة الإرهاب تسعى إلى تجاوز ملف قطر بعد أن اختارت أزمتها وعزلتها، مؤكداً أنه "لابد من تصحيح، حرض القرضاوي على استهداف الإمارات من على الأراضي القطرية، وكان تحريضه جزءاً من أزمة 2014.. للعلم".

وكتب "حجة غياب الدليل، فلعل الغشاوة هي التي تغطي الرؤية، إنكار دعم قطر للتطرف والإرهاب تكتيك إعلامي، وقوائم الدول الأربع بالأفراد والجماعات تقر بها قطر أمام الأميركان، وتنكره للاستهلاك الخليجي"، وقال إن الارتباك في الخطاب والسياسة مستمر، فأحياناً المشكلة هي الغيرة الجماعية من قطر، وأحياناً هي صيانة السيادة، وأحياناً هي دعم قطر للديمقراطية (المفقودة محلياً)، وأحياناً دعمها للربيع العربي، وأحياناً هي الإمارات المحرضة.

وأضاف "تعودنا على ازدواجية الخطاب السياسي القطري، فهي التي استضافت القاعدة التي قصفت العراق والمحطة التي حرضت ضده، وهي التي دعمت (حماس) وطبّعت بحرارة مع اسرائيل، وهي التي تواصلت مع السعودية وتآمرت على الملك عبدالله".

وأكد أن الحل السياسي دعت إليه الدول الأربع بمطالب واضحة كإطار للتفاوض، إذ لا يمكن حل أزمة قطر دون تغيير توجهها الداعم للتطرف والإرهاب والمتآمر على جيرانها ودوّل المنطقة.

وقال "كيف يمكن لخطاب سياسي مسؤول أن ينفي التآمر القطري الممنهج ضد ومصر، حقيقة، حدّث العاقل بما لا يعقل، فإن صدقك فلا عقل له"، وأضاف أن أزمة قطر وعزلتها مستمرة وأصبح واضحاً أن القيادة القطرية مرتبكة ومتخبطة، ولا تود أن تعالج لُب الموضوع، الحل أن تغيروا وتتغيروا في توجهات أساءت لقطر وأضرتها وعزلتها عن محيطها الطبيعي.

قد تقرأ أيضا