تكنولوجيا / اليمن العربي

نظام متطور في نقل الأمتعة بمطار الملك عبدالعزيز الدولي الجديد

وفَّرت الهيئة العامة للطيران المدني، أحدث الأنظمة في مناولة ونقل أمتعة المسافرين في مطار الملك عبدالعزيز الدولي الجديد، بعد تركيب نظام متطور ومرن يصل طول سيوره إلى 34 كيلومتراً.

ويهدف النظام الجديد، إلى ربط جميع أمتعة المسافرين ورحلات الترانزيت مع ضمان الدقة والسرعة في نقل وتسليم الأمتعة، إذ تستغرق القطعة الواحدة من الأمتعة منذ دخولها النظام من 9 دقائق إلى 25 دقيقة، ويميز النظام الجديد وجود عربة لكل حقيبة لضمان سلامة حقائب المسافرين.

وتدار عملية نقل الأمتعة عبر أنظمة إلكترونية متقدمة تنقل الأمتعة من موقع (كاونترات) المسافرين إلى الطائرة في مدة زمنية قصيرة إلى جانب توفير التحكم الكامل في النظام آليا دون تدخل بشري، حيث يعمل من خلال برمجة دقيقة تقوم على إضافة رقم الرحلة ووجهتها ومعلومات المسافر إلى جانب أن النظام يعد من أكبر الأنظمة المستخدمة لنقل الأمتعة، ويوفر الحماية الكاملة لأمتعة المسافرين من الفقدان أو التلف بفضل السرعة والمرونة والتحكم.

ويصل طول نظام نقل الأمتعة إلى 34 كيلومتراً على شكل سيور منها 9 كيلومترات مخصصة بنظام الحاويات السريعة “tub trax” وجميعها تعمل تحت نظام تحكم كامل (SCADA) الذي يضم 220 كاونترًا لإنهاء إجراءات الأمتعة القياسية، فيما ينهي 11 كاونترًا إجراءات المسافرين مع أمتعة كبيرة الحجم و16 كاونتراً للرحلات المواصلة في حين يوجد 16 دائرة سيور لاستلام الأمتعة عند الوصول بطول 1700 متر، ويوفر النظام المتقدم 32 جهاز أشعة و1500 محطة كهرباء فرعية وكوابل بطول أربعين ألف متر.

يُشار إلى أن ذلك كله يتم تطبيقه في مطار الملك عبد العزيز الجديد الذي يعمل حالياً وفق التشغيل التجريبي منذ افتتاحه في مايو الماضي 2018.

قد تقرأ أيضا