تقارير وحوارات / الضالع نيوز

تزامناً مع عملية تبادل الأسرى.. وفاة مختطف جديد بعد ساعات من الافراج عنه من سجون مليشيا الحوثي

/متابعات
توفي مختطف مسن من محافظة عمران (شمالي اليمن)، بعد ساعات على خروجه من سجون مليشيات الحوثي الانقلابية.

وقالت مصادر محلية، إن المختطف المسن "نصيب ناصر صيفان" البالغ من العمر (70 عاما)، توفي بعد ساعات من خروجه من السجن المركزي بصنعاء.

أقرأ ايضاً: استكمال تبادل الأسرى بين الحكومة الشرعية وميليشيات الحوثي

وأضافت المصادر إن المليشيا اختطفت الحاج نصيب في 25 يناير العام الجاري من جوار منزله حيث كان يعمل في مزرعته ولفقت له تهمة "تهريب أفراد للالتحاق بالجيش بمحافظة مأرب"، حسب مزاعم المليشيات.

وقالت مصادر مقربة من المختطف، إن افراد أسرته تفاجأوا منتصف ليل الاثنين الفائت، بعودة والدهم للمنزل غير مدركين من قام بإيصاله إلى البيت من دون مقدمات أو إشارات تصلهم من الحوثيين بالإفراج عنه أو إطلاق سراحه.

وأضافت المصادر إن المختطف ذهب إلى فراشه لحظة وصوله للمنزل ليخلد إلى النوم ولكن عندما أرادت زوجته إيقاظه صباح الثلاثاء تفاجأت بأنه أصبح "جثة هامدة".

ورجحت المصادر أن المختطف المتوفى قد يكون تعرض للحقن بمادة سامة أدت إلى وفاته بعد ساعات من وصوله المنزل.

الجدير ذكره أن الحاج "نصيب صيفان" من أبناء قرية المعزاب في عزلة الغنايا التابعة لمديرية صوير في محافظة عمران، ظل مخفياً نحو 9 أشهر في سجون الحوثيين بعمران وصنعاء.

وحملّت أسرة "نصيب" مليشيات الحوثي مسؤولية وفاته، داعية المنظمات الحقوقية والدولية العمل على كشف تفاصيل الجريمة وعرضها للرأي العام ومحاسبة مرتكبيها.

قد تقرأ أيضا

قم بالبحث عن ما تريد