الارشيف / تقارير وحوارات / الضالع نيوز

تفاقم الخلافات بين الميليشيات بسبب إيرادات الضرائب

/متابعات
إتسعت خلافات وصراعات بين قيادات ميليشيا الحوثي الإنقلابية، بسبب إيرادات الضرائب، وصلت إلى حد إعتقال قوات من الاستخبارات (الأمن القومي) مدير عام وحدة كبار المكلفين رضوان المؤيد، بتوجيه من رئيس مصلحة الضرائب هشام الشامي .
ووفقاً لمصادر في صنعاء، تعود الخلافات إلى تقاسم عائدات الضرائب، فيما لا يزال المؤيد مخفيا في سجون الاستخبارات حتى الآن.
وأفادت المصادر بأن الشامي يحظى بدعم من رئيس اللجنة الثورية العليا محمد علي الحوثي، فيما يحظى المؤيد بدعم من رئيس المجلس السياسي الانقلابي مهدي المشاط، وجميعهم يسعون إلى تحقيق مكاسب مالية بشكل سريع لتشييد أبراج ومراكز تجارية من تلك الأموال.
وبحسب الإحصاءات غير الرسمية، فإن إيرادات مصلحة الضرائب في صنعاء تتجاوز شهريا 31 مليار ريال يمني.
ويرى اقتصاديون وموظفون في الضرائب أن المصلحة تتعرض لنهب ممنهج من قبل المليشيا التي تحول إيراداتها لصالح مشاريع خاصة، فيما يحرم الموظف اليمني من أبسط حقوقه المتمثلة بالمرتبات والعلاوات.
وتساءلوا عن غياب دور الأمم المتحدة في مساءلة الحوثيين عن مصير هذه الإيرادات، وأسباب الصراع عليها؟
قم بالبحث عن ما تريد