الارشيف / تقارير وحوارات / وكالة الأنباء الجنوبية - سما

دبابيس جنوبية لامرحباً بكم في صنعاء اوعدن

  • 1/2
  • 2/2

 

عقيد ابو انس باحطاب

كاتب وناشط اعلامي جنوبي

ثلاث سنوات عجاف تعصف بالشعب اليمني شماله وجنوبه ..وستمضي السنه الرابعه ..دون ان يتحقق للمواطن غير الاذى والتشريد والحرمان من جراء تلك السياسات التي اتبعتها قوى التخلف والظلام قوى الارتزاق والعيش على حساب الشعب اليمني شماله وجنوبه ..تفشي الفقر والاوبئه بين اوساط المواطنين حتى وصل الامر ان يتقاتل الاخوه على سلة غذاء لاتكفي لقمة عيش يومين ..مقدمه كمساعده من بعض المنظمات ..
تدهورت العمله المحليه مقابل الصرف للدولار وللريال السعودي واصبحت هذه العملتان هي سيدة الموقف في اليمن ..فالموظف الذي لايزيد راتبه الشهري عن خمسين الف ريال لايكفيه لشراء مواد غذائيه لعشرة ايام ناهيك عن ارتفاع اسعار الادويه في حالات حدوث امراض بين افراد اسرته ..غاب القانون واصبح القوي هو المتحكم في هذا البلد ..وكل هذا هذا وحكومة الشرعيه التي فرضت على الشعب اليمني شماله وجنوبه غير مرحب بها ولالها مكانه بين اوساط الشعب في الجنوب خاصه ..لاسباب ان يديها ملطخه بدماء الشهداء ولازالت حتى يومنا هذا وهي تستخدم كل وسائل القتل ضد قادات ومقاومة الجنوب التي احتضنتها وحمتها من بطش الارهاب الشيعي الرافضي الجديد الذي تم دحره من ارض الجنوب ولازال يسيطر على بعض مناطق التماس بين الحدود الشماليه والجنوبيه ..وسيطرته الكامله على صنعاء..
وبدلاً من التركيز على تحرير المحافظات الواقعه تحت سيطرة الاحتلال الرافضي توجهت وسائل الدمار والقتل والمفخخات للمناطق الجنوبيه المحرره .. لاخماد صوت شعب الجنوب الذي حزم امره نحو تحقيق هدفه السامي في استعادة دولته الجنوبيه كاملة السياد بعد ان فشلت الوحده المشئومه ..وفرضت بقوة السلاح في العام 94م ..ودفنت في العام 2015 في الغزوا الرافضي على شعب الجنوب..وكلنا نعلم وندرك من اين تخرج تلك الخلايا التي لاتريد للجنوب بالاستقرار المعيشي والامني ..بعد ان ادركت شرعية الفنادق خمسه نجوم نهايتها في الجنوب عملت جاهده بكل وسائلها المتاحه لها في الجنوب واستطاعت ان تستحوذ على كل الموارد الاقتصاديه والمنشئات النفطيه في الجنوب ..ليبقى شعب الجنوب يرزح تحت وطأة احتلال جديد تربى وترعرع في احضان عفاش الذي اصنجنا بترديد مقولته الشهيره الوحده او الموت والتي عمدها عنوه بالدماء وقتل الابرياء ..وبعد ان استطاع شعب الجنوب ان يحسم امره واختار من يمثله ويقوده نحو استعادة دولته الجنوبيه ..واختار المجلس الانتقالي الجنوبي ..شعرت حكومة الشرعيه بالزوال في الجنوب
كما ان حكومة الشرعيه تدرك انها غير مرحب بها من قبل شعب الشمال..ولايمكن القبول بآي جنوبي ان يتربع عرش السلطه في الشمال ..بموجب الاعراف القبليه والشلليه والعصبيه والمناطقيه..ولهذه الاسباب لازالت شرعية خمسه نجوم متمسكه بالوحده والاقلمه التي يرفضها شعبنا الجنوبي.. كما إن هناك ابواق تؤجج الموقف للصراع بين الشعبين الشمالي والجنوبي ..وتنفخ في الكير من خارج الوطن من امثال ( توكل الشمطاء)
وابواق حزب الاصلاح المؤجورين اصحاب الاقلام الصفراء ..الذين يشنون عبر اعلامهم المخادع حمله عشواء همجيه ضد شعب الجنوب ومجلسه الانتقالي ..ويحرضون شعب الشمال ويدعونهم للقتال ضد الجنوب وكل هذا للحفاظ على مصالحهم التي اخذوها عنوه وفيذ في حرب 94م متناسيين كل المأسي التي يتجرعها اخوتنا في الشمال من جراء العبث الذي لحق بهم من قبل الغزوا الحوثي الرافضي للمحافظات الشماليه والسيطره على كل المؤسسات والمنشأت الحكوميه حتى اصبح المواطن في الشمال محروم من ابسط مقومات الحياه المعيشيه وحرمانه من مرتباته الشهريه لاكثر من عام ونيف ..وتحمل كل المأسي الشعبين في الجنوب من قبل حكومة الشرعيه وفي الشمال من قبل المليشيات الرافضيه..
ومن هذا المنطلق لابد على اخواننا في الشمال الحذر من هذا المخطط الذي لايخدم إلا تجار الحروب..وعليهم ان يدركوا بأن الوحده مجرد ستار يغطون بها جرائمهم وسلبهم ونهبهم وسيرقصون على اشلاء وجثث كلا الشعبين شمالاً وجنوباً..فالواجب يحتم على كل الشرفاء والمثقفين والوطنيين المخلصين من ابناء الشمال للتصدي لهذا المخطط الخطير والخروج في وجهه المحتل الجديد ودحره ..واختيار من يقودكم ويمثلكم ..اسوةً بشعب الجنوب ..لنبني دولتين متجاورتين ذات سياده وقانون وامن وامان واستقرار ونكون شعب واحد ذات روابط اخويه واسريه ..افضل مما ان نكون دوله واحده وشعبين متناحرين لمصلحة ممن لاهم لهم إلا ان نظل نرزح تحت وطإة اقدامهم من تجار الحروب واصحاب المصالح الشخصيه الذين لايكترثون لمصلحة شعوبهم فياترى ماذا انتم فاعلون….!

(لنا لقاء مع دبوس قادم بآذن الله تعالى)….!

قد تقرأ أيضا

قم بالبحث عن ما تريد