الارشيف / تقارير وحوارات / وكالة الأنباء الجنوبية - سما

​ينبوع ماء (بئر) في شبوة وعجائب قدرة الله فيه​

  • 1/4
  • 2/4
  • 3/4
  • 4/4

سمانيوز/تقارير/حمدي العمودي/خاص

 

هكذا هي قدرة الله تعالى تجلت لعباده البشر وهي قسمة اوجدها في هذه المنطقة المتواضعة والتي توجد بين جبال صخرية كبيرة.

يتوافد الكثير من الناس من جميع المناطق اليمنية المختلفة إلى هذا المكان

فالازدحام السكاني الذين وصلوا إلى منطقة لماطر محل تواجد تلك البئر

يشيب منه شعر الرأس فتتعجب من هول المنظر وازدحام السيارات التي تقل المسافرين.

حيث تم وضع لوائح على الجدران ووضع عليها قائمة الدوام وتشغيل محرك الماء ،

حيث يبدأ الدوام الصباحي الساعة السابعة صباح إلى الساعة الخامسة مساء ثم يغادر الجميع ذلك المكان.

وفي يوم الجمعة يكون دوام التشغيل الساعة السابعة صباحا حتى العاشرة صباحا

ومن الساعة الواحدة ظهرا حتى الساعة الخامسة مساء.

 

 

أوجد الله تعالى بئر ماء ينتفع بها الناس حين يشرب منها الماء او يغتسل منها وتوجد هذه المنطقة في محافظة شبوة والتي يتوافد إليها الناس من كل فج عميق.

 

تقع هذه البئر في الجمهورية اليمنية مديرية الروضة بمحافظة شبوة منطقة لماطر فهي بوابة الخير والسعادة وهي من تحتضن ذلك الينبوع الماء الذي يصب من أحد الجبال القريبة من القرية.

 

​السر الذي وضعه الله تعالى في ذلك الماء​

 

فقد وضع الله تعالى في هذا الماء سراً إلاهي يعجز البشر عن وصفه فتلك البئر حين تذهب إليها ترى عجائب وغرائب ربانية اوجدها الله تعالى في هذا الماء فعندما تشاهد او تسمع ما يقولون الناس من وصف عجيب لتلك البئر

تظن إن زمن المعجزات والكرامات باقية وأن الخير هو المنتصر لا محالة.

 

يعتبر ماء هذه البئر الطاهرة ماء الشفاء والنفع من الله تعالى حين يشرب الشخص او يغتسل بهذا الماء يتعافى من بعض الأمراض التي هي من أفعال البشر والشياطين.

فطعم الماء الذي يشربه الناس من هذه البئر كبريتي (يحمل مادة الكبريت) .

 

 

 

​يعالج الأشخاص المصابين بهذه الأمراض​

 

لقد انتشرت في هذه الأزمنة أعمال شيطانية شرسة ودمرت الكثير من حياة البشرية بل وحولت الأفراح إلى أحزان ومعاناة وفرقت الكثير من الأسر والعوائل المجتمعية

 

انتشرت الكثير من الأمراض التي تهدد المجتمعات والشعوب المسلمة، لينتشر الشر بين أوساط الشعوب وأفراد الأسرة السعيدة.

 

ومن هذه الأمراض التي يذهب الناس إلى تلك البئر بغرض الشفاء من الله تعالى وأن هذا الماء ما هو إلا سببا لشفاء الشخص المصاب بهذه الأمراض الشيطانية.

ومن هذه الأمراض :

السحر والشعوذة ودخول الشياطين في بني البشر، وتصفية العيون من الأوساخ ،

لقد اصبحت هذه الآفات والعفنات البغيضة منتشرة في كثير من بلداننا العربية والإسلامية

بل أصبحت مهنة عمل لبعض البشر الذين لا يخافون الله تعالى في خلقه فهم يصنعون المنكرات والفواحش المحرمة بواسطة هذه الأعمال الشيطانية القذرة.

 

 

​الطريقة أو الكيفية لإستخدام الماء​

 

يتم الاستحمام والشرب مباشرة من حنفية الماء التي تصب من البئر مباشرة في الأماكن المخصصة حيث يتم تواجد الناس ،

يشرب الشخص المصاب بالسحر الماء مباشرة والذي أصيب بإحدى الطريقتين أما عن طريق شرب الماء المسحور او دخول أحد الشياطين في الإنسان.

فعندما يتناول الماء يتغيى الشخص ويخرج مافي بطنه من سحر بالكامل.

وأما المصابين بالشيطان (دخول الشياطين في الإنسان) حين يشم رائحة الماء او يتذوقه ويتم شرب الماء يخرج من الشخص المصاب أصوات مرتفعة وتصيح الشياطين التي دخلت الإنسان حيث يتم تكرار عملية الشرب والغسل حتى يتكلم الشيطان من رأس الإنسان ثم يخرج ويبتعد الشيطان من الإنسان المصاب فيذهب عنه هذا البلاء بفضل الله تعالى الذي أوجد هذه البئر لشفاء هذه الأمراض الخبيثة والتي عجز عنها الأطباء والقراء،  وهكذا تستمر العملية عند الحاجة او الطلب وحسب شخصية الشخص المصاب بهذه الأمراض الشيطانية.

 

 

​المعجزة أو الميزة لماء البئر​

 

فهناك ميزة غريبة وعجيبة لهذا الماء الذي يتمتع بخاصية فريدة في عملية جريانه ووقوفه

 

عندما تريد أن تأخذ من هذه البئر ماء بعد عزم الرحيل أو المغادرة إلى بلادك يتم تغيير طعم الماء ولونه بعد تعبئته في خزانات مياه او أواني أخرى فهو سرعان ما ينتهي مفعولة بعد مرور يوما او يومين فيصبح ماء غير صالح للشرب لنظرا لتغير طعمه ورائحته.

 

 

​بعض الأشياء الغريبة التي تخرج من بطن الإنسان المسحور​

 

 

ومن خلال مشاهدتنا وزيارتنا لتلك البئر

 

تحدثنا إلى بعض الأشخاص الذين كانوا يعانون من أمراض السحر والشيطنه

 

حيث تحدث لنا أحد الأخوة

قائلا:

كنت لا أقدر على الحركة أو المشي على الأرجل بل كانوا أبنائي يحملوني من مكان لآخر فقررت السفر إلى دولة الأردن بقصد العلاج حيث تم إجراء كل التقارير الطبية هناك وتم تقرير بإجراء عملية لي فأنا كنت أتألم من الظهر والبطن وقدماي ولكن تم الرفض من قبلي من تنفيذ العملية فعدت إلى أرض الوطن فسمعت إن هناك بئر وأنها تنفع الناس بقدرة الله تعالى

تم الرحيل ووصلنا إلى مكان البئر وما أن تم حملي إلى البئر شربت وتغسلت ومكث ثلاثة أيام وكان ثالث أيامي غريب عندما شربت الماء تغيأت وخرج من بطني

شعر رأس مربط على شكل عقد وحاجة بيضاء لزجة وبعد أن خرج هذا الشي وإذ أنا أقف على أقدامي أمشي بشكل طبيعي فالحمد لله على هذه النعمة العظيمة .

 

وآخرون أيضا يتحدثون لنا بعد استعادة صحتهم الطبيعية وأنهم استفادوا من هذه البئر بفضل الله تعالى.

 

الأشخاص المصابون بهذه الأمراض كثير سواء من الرجال أو النساء الذين منا الله عليهم بالشفاء التام.

 

قد تقرأ أيضا

قم بالبحث عن ما تريد