الارشيف / شؤون محلية / شبوة برس

النخبة الشبوانية صمام أمان الجنوب

 

المتتبع للأحداث في اليمن والجنوب والتداخلات السياسية وتعقيدات المشاريع المطروحة على الساحة سوف يدرك أن قوات النخبة الشبوانية هي صمام امان الجنوب والقضية الجنوبية وهذه النخبة هي الورقة الرابحة لدى المجلس الإنتقالي الجنوبي .

 

البطولات التي يقدمها أبطال النخبة الشبوانية بقيادة الشاب المناضل محمد سالم البوحر سوف يسطرها التاريخ الشبواني الجنوبي بأحرف من نور قد لا يدرك قصيري البصر والبصيرة ذلك ولكن التاريخ سوف يدون أهمية البطولات التي تحققها النخبة و ستراتيجية تلك الإنتصارات للجنوب وللتحالف العربي بشكل عام .

 

أبطال النخبة الشبوانية هم نتاج تمخض من ثورة الحراك الجنوبي والمقاومة الجنوبية بمعنى ان الواحد منهم طود شامخ وقامة باسقة لا تهتز مهما كانت العوامل والظروف .

 

تأمين الساحل الممتد من حدود حضرموت شرقا إلى حدود أبين غربا أمر عظيم بعد أن كانت تلك المنطقة عبارة عن منفذ لتهريب الأفارقة منذ عشرين سنة وأيضا الوصول إلى مفرق العبر الخشعة شمال شرق شبوة وطرد القوات التابعة لعلي محسن ، بالإضافة إلى تأمين عزان وحوطة الفقية علي من القاعدة بعد معارك طاحنة خلفت عدد من الشهداء والجرحى من أبطال النخبة بينهم جرح القائد البوحر  كل ذلك يعد نقله نوعية في تاريخ الجنوب ربما لا يدركه الإعلام المحلي والعربي ولكنه محط إهتمام الإعلام الغربي ومراكز صناع القرار لما لهذا المثلث من أهمية ستراتيجية بحكم الموقع الهام والأرض الحبلى بالثورات الثمينة .

 

هناك أمر هام قد يجهله الكثير وهو وقوف قوات النخبة امام أكبر فتنة كان يتم إذكائها من قوى صنعاء وهي ظاهرة الثأر حيث كشفت بعض التقارير أن قتلا الثأرات القبلية في محافظة شبوة منذ عام 94 وحتى عام 2014 تجاوز خمسة و عشرين ألف ، ومثلهم جرحى وأوضحت بعض الاحصائيات أن نسبة الثأر في شبوة انخفضت في هذا العام إلى أقل من 10 % وهذا الأمر يعد بفضل الله ثم بفضل وجود قوات النخبة الشبوانية والمقاومة الجنوبية .

 

إعلان قيادة المجلس الإنتقالي تحرير الحوطة بعد سيطرة قوات النخبة الشبوانية عليها وجه رسائل عدة أهمها إلى المجتمع الدولي ودول التحالف العربي توضح بأن المجلس هو الشريك الحقيقي على الأرض في مواجهة مليشيات الحوثي و صالح و في مكافحة الإرهاب ، وهذا الإعلان أتى بعد بيان سابق لرئاسة المجلس الإنتقالي أبدو فيه استعدادهم لأي حوار قادم حول حل القضية الجنوبية وفقا  للقرار والإرادة الشعبية الجنوبية و التي ضمنتها كل المواثيق والقوانين الدولية .

 

كتب / وضاح بن عطية