الارشيف / شؤون محلية / يافع نيوز

خبراء: الأرض سيغمرها الماء في 2050

يافع نيوز – علوم وتكنولوجيا

تؤكد عالمة أمريكية، أن المثلجات “المجلدات” في جميع أنحاء العالم، آخذة في الذوبان بسرعة البرق، وهو ما ينبغي أن يكون موضع إجماع دولي.

وقالت تويلا مون، الباحثة في جامعة كولورادو في بولدر، إنه خلافاً لذلك، سوف تنتهي بعض المدن الساحلية تحت الماء بحلول عام 2050، فقد وقعت مثل هذه الظاهرة في جميع انحاء العالم : في القطب الجنوبي والقطب الشمالي في غرينلاند، وفي الهيمالايا، وكليمنجارو وباتاغونيا.

وفي مقال نشر في مجلة ساينس العلمية، أعلنت تويلا مون، أن الملايين من السكان الذين يعيشون في المناطق الساحلية سوف يضطرون لترك منازلهم في عام 2050 أو على أبعد تقدير، في عام 2150. وتابعت، أما سبب مثل هذه الظاهرة فمرده إلى ذوبان المثلجات “المجلدات” المثير للقلق.

وأوضحت تويلا مون، أن “الأرض تفقد جليدها، وهذه الخسارة لا رجعة فيها، وسوف تحدث بسبب التغير المناخي”. محذرة “من أنه إذا لم تتخذ الإنسانية جميع التدابير، وإن لم تتراحع إلى الخلف، فسوف نرى ميامي تحت الماء.”

ووفقا للسيدة مون، فإن البنية التحتية الساحلية قد تختفي على مدى عقود وقرون قادمة.

وترى الباحثة، في تقرير نشره موقع sputniknews الفرنسي اليوم الأحد، أنه وفقا للنماذج المناخية، فإن52٪ من جميع المجلدات الصغيرة في سويسرا سوف تذوب في غضون 25 عاما، في حين سيفقد غرب كندا ما يقرب من 700٪ من المجلدات قبل عام 21000.

وتعتقد تويلا مون، أن ذوبان الجليد يجب أن يثير الاهتمام الدولي. موضحة  “ومن المتوقع أن ارتفاع منسوب مياه البحار يلعب دورا بالغ الأهمية، حيث سيضطر الملايين من الناس لترك منازلهم”.

ووفقا لمعهد الدراسات الجيولوجية في الولايات المتحدة (USGS)، فقد فقدت حظيرة جلاسييه الوطنية، الواقعة  في ولاية مونتانا، 120 مثلجة (مجلدة).

قد تقرأ أيضا