الارشيف / شؤون محلية / يافع نيوز

مؤسسة التنمية والإرشاد الاسري تقيم جلسة توعوية لعلاج المرض النفسي بعدن

مؤسسة التنمية والإرشاد الاسري تقيم جلسة توعوية لعلاج المرض النفسي بعدن

يافع نيوز – خاص:

اقامت مؤسسة التنمية والإرشاد الاسري جلسات توعوية وإرشاد وعلاج نفسي للنازحين في مركز الأطراف الصناعية  حيث شارك في الجلسة (42) مشاركا ومشاركة من ثمان المديريات بمحافظة عدن حيث هدفت الجلسة الى تغير سلوك المريض النفسي لجعله سويا  ولتوعية بطرق علاج الاضطرابات والمشكلات النفسية .

استعرضت الجلسة  بعض الامراض النفسية من  الانفصام والاكتئاب الذهاني (العقلي ) والهوس والصرع والصدمة النفسية واضطراب ما بعد الصدمة ،وضرب أمثلة لحالات تم علاجها وتم شفاءها ، وبعض المشاكل التي يتعرض لها المرضى النفسين .

تحدثت الدكتورة شفيقة نعمان – اخصائية نفسانية عن مرض الخوف وهو احد الامراض النفسية التي أصيب بها عدد كبير من الأطفال بمحافظة عدن وذلك بعد الحرب ..مشيرة الى اعراض الاكتئاب والتي لخصتها بقولها ( ان اعراض الاكتئاب هي الحزن الشديد وقلة النوم وقلة الشهية وفقدان الطاقة والعزلة والانطواء وشعوره بالدونية  والشك بالآخرين وكثرة التفكير وترواد الى ذهنه بعض الأفكار الانتحارية بسبب فقدانه الرغبة بالحياة ).

وأوضحت أسباب المرض النفسي بانها سبب وراثي وهي بسبب العوامل الوراثي والناتجة من زواج الأقارب ،واخر بيئي وهي البيئة المحيطة بالأبناء فالعامل البيئي يعتبر احدى الأسباب لإصابة بالمرض النفسي  وذلك بسبب السلوك الخاطئ في التعامل مع الأبناء اثناء وقوعهم في أي خطاء وعدم تفهم الإباء نفسيات ابناءهم مما يجعلهم يمارسون أخطاء اثناء تربيتهم وتوعيتهم  من دون المساس بمشاعرهم ،والمشاكل الاسرية والخلافات التي تمارس بين الابوين تسهم في خلق حالات نفسية لدى الأبناء.

الجدير بالذكر أن المؤسسة تقدم  الجلسات التوجيهية والارشادية للأسرة  من جانب نفسي واسري.. مشيرة الى أن فريق عمل المؤسسة لديه خط ساخن مجاني الرقم هو (136).

ومن جهته استعرض الدكتور منير الصغير – مستشار البرمجة اللغوية العصبية احدى الحالات التي قام بعلاجها بجلسة الانميطات (الشكليات) فائدة هذه الجلسة تلغي التجربة في حينها اغيرها من خلال تغير موقع الجلسة واعمل لها تنويم إيحائي ومن ثم تقوم اثناء الجلسة سؤال المريض اين ترى التجربة في اليمين او اليسار وبعد تحديد اعرف موقعها في مركز الدماغ واقوم بتحريك الصورة الى اليمين والى الشمال وتفقد الصورة بالتالي تنهي التجربة المأساوية في مخيلة المريض النفسي .. مضيفا ان صعوبات التي نعانيها اثناء علاج المرضى النفسين ان هناك البعض يرفض البوح والفضفضة ونستخدم معهم أساليب الترغيب والاقناع من اجل مساعدتهم لخروج من الازمة النفسية ويتم معالجتهم .

واحدى الشباب المشاركين استعرض مشكلته النفسية وقال : ( اني كنت اعاني من مرض نفسي وهو الاكتئاب وبفضل الله تعالى وبفضل علاج الدكتورة شفيقة نعمان اجتزت هذه المحنة وخرجت من هذه المحنة وأصبحت شخص سوي وادرس في الجامعة والحمد الله ناجح في دراستي).

*من:خديجة الكاف

قد تقرأ أيضا