الارشيف / شؤون محلية / نشوان نيوز

إعلان صنعاء عاصمة منكوبة جراء انتشار الكوليرا وتوجيه استغاثة

أعلن أمين عام المجلس المحلي بأمانة العاصمة صنعاء، أمين محمد جمعان اليوم الأحد، صنعاء عاصمة منكوبة في إطار حالة طوارئ صحية مؤقتة.

وقال أمين جمعان في نداء استغاثة ومناشدة عاجلة للعالم والضمير الإنساني” ونحن نكابد أوجاع الموت الآتي جراء إنتشار فجائي وبائي يحصد أروح المواطنين من الأطفال والشيوخ والنساء يطال ويهدد حياة كل اليمنيين”.

وأضاف “نعلن صنعاء مدينة الأزل التاريخي والمهد الوجودي للإنسان الأول كعاصمة منكوبة في إطار حالة طوارئ صحية مؤقتة، مراعيين حجم الكثافة السكانية التي تحتضنها العاصمة صنعاء بما في ذلك التوافد اليومي المتزايد للنازحين”.

وقال في نداء الإستغاثة الذي تقلته وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) بنسختها في صنعاء: “نتوجه بهذا النداء الإنساني لكل القوى الوطنية الخيرة، ولكل يمني ويمنية، لتتوحد غاياتنا من أجل مصلحة وطنية واحدة لكبح جماح الموت ووقف هذا العدوان الوبائي المهدد لصحة المجتمع ولحياتنا أجمع جراء الكوليرا كوباء قاتل يمضي وينتشر لا يعتبر ولا يتوقف ولا ينحسر بإختلاف سياسي أو حرب عسكرية، ذلك ما لم تحتشد جهودنا للقضاء عليه والحد من انتشاره كهم مشترك وقضية وطنية أولى “.

وطالب جمعان في نداء الإستغاثة العاجل، أحرار العالم والمجتمع الدولي والضمير العالمي وكافة المنظمات الإنسانية، سرعة إسناد الجهد المحلي والوطني والعمل الفوري والعاجل لتلبية الإحتياجات الصحية الوقائية والعلاجية لمنع انتشار هذا الوباء القاتل وتطويق مسبباته وتوفير الأمصال الدوائية المناسبة لإنقاذ أرواح المصابين ووضع التدابير الإحترازية في إطار خطة طوارئ وإستجابه إنسانية عاجلة لمنع الكارثة الإنسانية التي توشك أن تحصد حياة المئات والآلاف والملايين في حال لم يتم إجراء التعاملات الصحية والعلاجية المناسبة.

وأكد أن السلطات المحلية للعاصمة صنعاء ستتخذ كل ما يمكن من تسهيلات وتعاون وإسناد لكل جهد إنساني خير وتذليل الصعوبات والعوائق لإنجاح مهام وبرامج الاستجابة الإنسانية التي تنفذها المنظمات الدولية المعنية.

وثمن أمين عام محلي أمانة العاصمة أي إنتهاج محلي وعربي أو دولي يبادر لمؤازرة جهودنا وتقديم الدعم أو التمويل لخطط الطوارئ أو التعاون المهني والفني لمواجهة وباء الكوليرا وإنهاء كل المخاطر التي تهدد أمننا الحياتي وحاضر ومستقبل أجيالنا

قد تقرأ أيضا