الارشيف / شؤون محلية / المشهد الجنوبي

عدن: إطلاق نار على معتصمين من أبناء يافع يطالبون بالإفراج عن الشيخ عوض اليافعي ونجله

  • 1/2
  • 2/2

المشهد الجنوبي الأول ــ خاص

هاجم مسلحين مجهولين فجر اليوم الأربعاء اسرة المعتقل الشيخ عوض علي عبدالحبيب اليافعي المعتصمة بالمنصورة مطالبة بالإفراج عن الشيخ وولده القابع في سجون بعدن منذ ثلاث سنوات.

وقال احد الأفراد العتصمين ان سيارة يستقلها مجهولين اطلقو عليهم فجر اليوم النار  بجولة كالتكس بالمنصورة  حيث اطلقوا  النار عليه  ، ولاذوا بالفرار  بالسيارة التي كانوا على متنها  رغم وجود نقطة امنية بالقرب من المخيم.

ورجح المصدر ان المجهولين ربما يوالون القوات الإماراتية كون الإعتصام ضدهم محاوليين تخويف ابناء يافع المعتصمين للمطالبة باطلاق سراح الشيخ ونجله.

وطالبت اسرة عبد الحبيب والمتضامنين معهم في وقفات احتجاجية متعددة بالإفراج عن الشيخ عوض علي عبدالحبيب اليافعي وولده غسان المخفين قسرا منذ تاريخ 21 ابريل 2016م و القبض على قتلة الشهيد المغدور به ولدهم علي عوض عبد الحبيب والذي قُتل في 9مايو 2018م.

 ‏من جهته اكد محامي اسرة التاجر عبد الحبيب “محمد عبد الكريم عمراوي” أن عملية اخفاء الناس بالطريقة القسرية دون ادانتهم وتقديمهم للمحاكمة دليل على عدم وجود دولة مؤكداً ان مثل هذه الافعال لا تقوم بها دولة كون الدول لا تنظم الى الأمم المتحدة الا بعد التوقيع على الوثيقة العالمية لحقوق الانسان التي تكفل للإنسان حقه وتقديمه للمحاكمة العادلة.

واضاف عمراوي أن الدستور اليمني يطالب بتقديم المواطن خلال 24 ساعه الى النيابة في حين تقدمه النيابة الى القضاء خلال 24 ساعه ايضا في الوقت الذي تمتلك فيها صلاحيات الاحتجاز خلال مدة اقصاها سبع ايام.

وطالب عمراوي الجهات المختصة بتقديم التاجر عبد الحبيب للقضاء اذا وجدت لديه أي تهم وتوفرت الأدلة والإثباتات بشرط محاسبة ومعاقبة من اخفوه قسريا لمدة ثلاث سنوات.

وكانت اسرة التاجر عبد الحبيب قد نظمت عدد من الوقفات الاحتجاجية خلال الثلاث السنوات الفائتة للمطالبة بالكشف عن مصير التاجر الشيخ عوض علي عبد الحبيب اليافعي ونجله والافراج عنهما ولكن دون جدوى.

وحملت اسرة عبدالحبيب دولة الإمارات مسؤولية استمرار احتجازه ونجله كونها من تحتجزه بداخل معسكر التحالف العربي بالبريقة بالإضافة الى مسؤولية قتل نجله ومحاولة استهداف المعتصمين المطالبين بالإفراج عنه.

 

قم بالبحث عن ما تريد