شؤون محلية / المشهد الجنوبي

محافظ حضرموت وشخصيات جنوبية مثقفة تكشف حقيقة وقوف الإخواني صلاح باتيس خلف عمليات حضرموت الإرهابية

  • 1/2
  • 2/2

المشهد الجنوبي الأول / خاص

تزداد التأكيدات عن ارتباط حزب الإصلاح بالتنظيمات الإرهابية في اليمن كالقاعدة وداعش بعد وقوع عناصر محسوبة على الحزب كأسرى وقتلى في العمليات الإرهابية التي يتم تنفيذها في الجنوب آخرها نجل القيادي في حزب الإصلاح”صلاح باتيس” الذي وقع اسيرا بيد النخبة الحضرمية في ساحل حضرموت.

واعترف نجل باتيس”سليم صلاح باتيس ” بدفع والده له بالعمل لدى تنظيم القاعدة حيث تلقى دروساً من والده لعشرات الأعوام دفعت به حاضنة الإرهاب ومعاداة الجنوبيين الذين يسميهم بالكفرة الشيوعيين.

وقال محافظ محافظة حضرموت خلال حوار صحفي مع صحيفة الأيام اجرته معه عقب خروجه من مؤتمر صحفي في حضرموت :نؤكد أن خلافنا مع هذا التنظيم خلاف تاريخي وقد يستمر طالما استمرت هذه الجماعة بإرهابها، وها هي الصورة تتضح امام العالم ان من يدير الإرهاب في الجنوب هم الإخوان اصحاب فتوى التكفير الشهيرة.. ولا عزا لإخوان الجنوب الذين سوف يلعنهم التاريخ حيال صمتهم على الجرائم الإرهابية التي ترتكب في الجنوب.

ووجه إعلامي وكاتب صحفي إتهام صريح ومباشر للشيخ الإخونجي “صلاح بن مسلم باتيس” والد الإرهاربي “مسلم بن صلاح باتيس” وشقيق الصريع الإرهابي “خالد بن مسلم باتيس” بأنه لقّن إبنه “مسلم” وعلمه وأرسله ليقاتل في صفوف تنظيم “داعش الإرهابي” الجنوبيين الكفرة الشيوعيين .

ورد هذا الإتهام الخطير في منشور للمحلل السياسي والكاتب الصحفي “صلاح بن لغبر” على صفحيته بالفيسبوك قائلاً

مسلم صلاح باتيس ، ابن العضو في جماعة الاخوان الارهابية صلاح باتيس، طفل ما ان بلغ الحلم او ربما قبل ذلك حتى جنده والده وارسله ليقاتل في صفوف تنظيم داعش الارهابي ..

مسلم قبض عليه وهو يقاتل الجنوبيين الكفرة الشيوعيين (حسب ماعلمه والده) في وادي المسيني من قبل النخبة الحضرمية وادلى بمعلومات وتفاصيل هامة عن نشاط والده خلايا حزب الاصلاح في حضرموت ..

وتوجه الإتهامات لحزب الإصلاح منذ عشرات السنيين بادارة الإرهاب في اليمن الا انه مؤخراً انكشفت حقائق تثبت تورطه بادارة الإرهاب لأهداف دول اقليمية بينها وقطر وامريكا.

 

قد تقرأ أيضا

قم بالبحث عن ما تريد