شؤون محلية / الجنوب الجديد

السعودية والإمارات تسيّران جسرا بحريا لإغاثة الحديدة

الجنوب الجديد / وكالات /

أعلنت المملكة العربية ، ودولة العربية المتحدة عن تسيير جسر بحري من المواد الغذائية والطبية والإيوائية والمشتقات النفطية وغيرها من الاحتياجات الأساسية إلى محافظة الحديدة.

وتأتي المناشدة السعودية الإماراتية، بعد اجتماع للمشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية الدكتور عبدالله الربيعة، ووزيرة الدولة الإماراتية لشؤون التعاون الدولي ريم الهاشمي في مؤتمر صحفي مشترك “لدول تحالف دعم الشرعية في اليمن”بالرياض.

وناشدت السعودية والإمارات المجتمع الدولي الإنساني، وخاصة منظمات الأمم المتحدة والمنظمات الدولية وجميع الشركاء، التعاون لسرعة إغاثة الشعب اليمني من خلال ميناء الحديدة وبقية المعابر المتاحة.

وحسب وكالة الأنباء السعودية، سيقدم مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية بالتعاون مع الهلال الأحمر الإماراتي كل الدعم والتسهيلات الممكنة لرفع معاناة اليمن وأهله.

وقال البيان السعودي الإماراتي، إن دول تحالف دعم الشرعية في اليمن بقيادة المملكة العربية السعودية وبمشاركة دولة الإمارات العربية المتحدة يتقدمون بمبادرة إنسانية جديدة تهدف إلى تكثيف وصول المساعدات الإنسانية والإغاثية عبر ميناء الحديدة لتشمل كافة المناطق المحررة من قبضة الميليشيات الحوثية المدعومة من إيران.

وستقدم المملكة والإمارات مساعدات إغاثية وإنسانية عبر ميناء الحديدة تتمثل بتسيير جسر بحري من ميناء جازان وأبوظبي إلى ميناء الحديدة بسفن تحمل موادًا غذائية وطبية و إيوائية ومشتقات نفطية.

وأوضح البيان أن الدولتان، ستقدمان مساعدات غذائية ووجبات داخل محافظة الحديدة، وسيعمل الجانبان على إنعاش الاقتصاد والتجارة بالمحافظة مع دعم المستشفيات الحكومية والخاصة ومدها بالأجهزة والأدوية والطواقم الطبية، إلى جانب تشغيل المحطات الكهربائية لاستمرار تشغيل الميناء والمستشفيات وخدمة المواطنين اليمنيين.

وقدم الدكتور عبدالله الربيعة شرحًا عن المساعدات السعودية الإنسانية والإغاثية المقدمة إلى اليمن، حيث بلغ إجمالي المساعدات الإنسانية من مايو 2015 حتى الآن مليار دولار أميركي، فيما بلغ عدد المشاريع التي نفذها مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية في اليمن 262 مشروعًا عبر 80 شريكًا محليًا وأمميًا.

وشملت المساعدات مجالات الصحة والأمن الغذائي والتعافي المبكر والإيواء والمياه والإصحاح البيئي والتعليم والتغذية والحماية وغيرها، فيما خصص 71 مشروعًا إنسانيًا و إغاثيا للمرأة و83 مشروعًا إنسانيًا وإغاثيًا للطفل.

وأفادت وزيرة الدولة الإماراتية لشؤون التعاون الدولي ريم الهاشمي، أنه في إطار سعي الإمارات للتخفيف من معاناة المدنيين قدمت دولة الإمارات منذ العام 2015م وحتى شهر أبريل 2018 م مساعدات لليمن فاقت 3.7 مليار دولار، استهدفت أكثر من 13.8 مليون يمني، منهم 3.5 مليون طفل، مبينة أن المساعدات شملت مختلف المجالات الإنسانية و تعزيز البنية التحتية والخدمات وإنعاش الاقتصاد ودعم الأمن وغيرها.

قد تقرأ أيضا