شؤون محلية / المشهد الجنوبي

سياسيين يستنكرون تقلبات بعض الجنوبيين مع رغبة التحالف وعدم اتخاذ موقف ينصر القضية الجنوبية

  • 1/2
  • 2/2

المشهد الجنوبي الأول / خاص

استنكر سياسيين جنوبيين تقلبات ميول قادة عسكريين وناشطين جنوبيين مع دولة العربية وتوجهها متهمينهم بعدم جدية الموقف الذي يخدم الجنوب ومعتبرين تلك  الميول ناتج عن رغبة في الحصول على المال دون سواه وليس مع الموقف الذي يخدم الجنوب وقضيته .

وقال الصحفي والسياسي الجنوبي “صلاح السقلدي” مستنكر ميول البعض نحو اي توجه اماراتي وان كان هدفه تدمير الجنوب والتضحية به وبشبابه من أجل اهدافها وغايتها “الجنوبي الذي كان يقول بالأمس أن فشل التحالف بالشمال هو ما سيجعل التحالف يهتم بالجنوب، هو نفس الجنوبي الذي يقول اليوم بأن نجاح التحالف بالشمال سيجعل التحالف يسلم له الجنوب محرر بقرطاسه..!

وتعني تغريدة السقلدي ان المتقلبين مع التحالف لا يعنيهم مستقبل الجنوب وان التحالف لا يعنيه القضية الجنوبية بشئ وانما هدفه الوحيد تثبيت نظام يسمع لأوامره ويخضع لتوجيهاته.

جاء ذلك تعليقاً على التحرك الإماراتي لاقتحام الحديدة مستخدماً  ابناء الجنوب لإعادة حزب الإصلاح ونظام صالح للحكم  من جديد بعد تمكن الحوثيين من طردهم والسيطرة على اليمن بأسرة.

وسخر ناشطون جنوبيين من مواقف بعض الجنوبيين المؤيدة للتحالف والتي تجلب البلاء للجنوب معتبرين ان كل المؤيدين لمشاركة القوات الجنوبية في الساحل الغربي وعدم اعادتهم لحمياة ارضهم والتصدي للمشاريع التي يخطط لها حزب الاصلاح ومؤتمر عفاش التي من شأنها العودة الى الجنوب ونهبه من جديد .

ويرفض الجنوبيين مشاركة التحالف في جبهات الشمال خصوصاً بعد كشف القناع عن هدف تلك المعارك ومستقبلها على الجنوب والجنوبيين سيما وان الإتفاقات جارية على اعادة حزب الإصلاح ونظام عفاش الاحتلالي للحكم واهمال كل  مايعلق  بالقضية الجنوبية التي ستظل مدفونه بفعل ومشاريعها.

قد تقرأ أيضا