الارشيف / شؤون محلية / المشهد الجنوبي

حالة إستنفار في شبوة وتوافد المسلحين الى مأرب وسط اتهامات لحزب الإصلاح بإغتيال الشيخ الكربي

  • 1/2
  • 2/2

المشهد الجنوبي الأول / شبوة
توافد عشرات المسلحين من قبائل شبوة صوب محافظة مأرب في ظل اسنتفار قبلي شهدته المحافظة بعدحادثة اغتيال الشيخ محمد بن ناصر بن زيد الكربي وسط مدينة مأرب.

وقالت مصادر محلية في محافظة شبوة ان عشرات المسلحين من قبائل بالعبيد وشمل الكرب جهزو انفسهم للانطلاق الى مأرب لأخذ جثة الشيخ الكربي وقاتله متهمين بذلك ميليشيا حزب الإصلاح المسييطرة على المحافظة والمصدرة للإرهابين الى الجنوب.

وكان مسلحين مجهولين اغتالوا أبرز مشائخ محافظة شبوة محمد بن ناصر بن زيد الكربي، واصابة نجلة مساء أمس، اثناء اثنا خروجه من خط الابراج جوار محطه “بن معيلي” في مدينة مأرب، ثم لاذا المسلحين بالفرار.
واتهم العديد من ناشطو المحافظات الجنوبية في مواقع التواصل الاجتماعي، جريمة اغتيال الشيخ “الكربي” إلى مليشيا الإخوان المتشددة في تصفيته، التي تتخذ من مدينة مأرب قاعدة انطلاق لجرائمها في المحافظات الجنوبية، بحسب حديثهم.
ويعتبر الشيخ محمد بن ناصر بن زيد الكربي، شيخ شمل الكرب من قبائل بالعبيد ومن أبرز الوجاهات الاجتماعية في محافظة شبوة، والذي كان قد قتل أحد ابناءه الشيخ محمد بن ناصر بن زيد الكربي في شهر ابريل الماضي في مدينة مأرب.

قد تقرأ أيضا