الارشيف / شؤون محلية / شبوة برس

الملازم ‘‘عبدربه منصور هادي‘‘ يقود سرية مدرعات ويهزم الجيش اليمني في معركة البلق

 

تحدث العسكري والدبلوماسي السابق الدكتور محمد عبدالرحمن العبادي عن تاريخ الصراع بين جيش الجمهورية العربية اليمنية والجيش الجنوبي الذي خرج من كل معاركة العسكرية ظافرا منتصرا حتى العام 1990م المشئومة .

 

وقال العبادي في عدة تغريدات رصدها موقع "شبوه برس" ويعيد نشرها :

أن القبيله في شمال اليمن اكذوبه إخترعها النظام وصدقها المغفلون ، قبائل شمال اليمن احقر قبائل ألعرب وأكثرها غدراً وخيانه ونكث للعهود ..

اقولها عن تجربه ..

 

في الفترة مابين عامي 1970 و 1971 تجمعت قبائل مأرب وأقامت معسكرات مسلحه تحديداً في منطقة (البلق) وشكلت تهديداً خطيراً للحدود ووحدة أراضي الدوله وكالعادة تنصلت عنها حكومة صنعاء..!

 

عندها إجتاز الحدود لواء من المشاه وقوات شعبيه من نمور شبوه وفي معركة خاطفه تم تدمير المعسكرات وقتل وأسر وتأديب القبائل !

 

‏في معركة البلق شارك نائب وزير الدفاع "علي عنتر" قائد اللواء "مهدي باعزب" وسرية المدرعات الملازم "عبدربه منصور هادي" (الرئيس حالياً) والملازم "علي مفتاح" قائد الكتيبة 21 مشاه ..

 

وفي سنه 1968 قبائل 'مسوره" تجمعت لتهديد بلادنا وحكومة صنعاء تنصلت من الأمر ، فقام اللواء 20 مشاه والقوات الشعبيه بإقتحام مسوره وتدمير العدو بل وإعتقلت شيوخهم وتجلبهم الى عدن مقيدين مذلولين !!

في معركة مسوره خسرنا شهيد وجريحين :

الشهيد حسين شمباء محوري (مرافق الرئيس سالمين)

والجرحى هم :

- حنش ثابت الردفاني

 - سالم الحماطي العوذلي

 

‏في حرب 1979 ايضاً واجهنا قبيلتين هما قيفه وحاشد كانتا تلوثان الاجواء بالصراخ والهنجمه والوعيد !

الأولى هربت وتركت شيخها والثانيه هربت وتخلت عن قتلاها وحتى عن الجرحى !

 

‏قبل حرب 1979 قبائل حاشد وبكيل تعهدت بإسقاط صنعاء وحصلت على دعم مهول .. انتهت الحرب ولم يطلقوا رصاصه .. وبكل وقاحه حضرو الى عدن ووجدوا من يستقبلهم ..!

 

د. محمد العبادي