الارشيف / شؤون محلية / اليمن العربي

اشتعال الحرب بين أمريكا والسودان.. والسبب قمة الرياض (تفاصيل)

 

رداً على التصريحات الرسمية في السودان عن مشاركة عمر البشير في القمة التي ستحتضنها الرياض في 21 مايو، بين الزعماء العرب والرئيس الأمريكي دونالد ترامب، لمناقشة قضايا الإرهاب، والأوضاع في سوريا، واليمن، وليبيا، وتهديد إيران للمنطقة، قالت السفارة الأمريكية في الخرطوم، إن واشنطن تُعارض حضور البشير اجتماعات القمة المنتظرة في .

 

وقالت السفارة الأمريكية في الخرطوم، في بيان نشرته الأربعاء على موقعها الإلكتروني الرسمي، إن الموقف الأمريكي من البشير لم يتغير إطلاقاً.

 

وجاء في بيان السفارة الأمريكية: "رداً على الشائعات التي انتشرت في وسائل الإعلام، تؤكد السفارة الأمريكية في الخرطوم مجدداً أن الولايات المتحدة، حسمت أمرها من سفر الرئيس السوداني عمر البشير".

 

وأضافت البيان: "لم يطرأ أي تغيير على إدراج السودان في قائمة الولايات المتحدة للدول الراعية للإرهاب، وكنا واضحين تماماً مع حكومة السودان، على مستوى الخطوات التي يتحتم إقرارها، قبل النظر في إمكانية شطبها من قائمة الدول الراعية للإرهاب، ولإحراز تقدم على مستوى تخفيف العقوبات الاقتصادية".

 

ومن جهته أكد وزير خارجية السودان، سفر رئيسه إلى الرياض، قائلاً إن "البشير سيذهب للسعودية يوم الجمعة" ولكنه امتنع عن تأكيد، إذا كان سيقابل ترامب.

قد تقرأ أيضا