الارشيف / شؤون محلية / شبوة برس

‘‘الهلال الإماراتي‘‘ تقدم أجهزة كمبيوتر وأثاثاً وألعاباً لجمعية حضرموت للتوحد

 

تواصل هيئة الهلال الأحمر الإماراتي جهودها الإغاثية والإنسانية لتقديم المساعدات لسكان محافظة حضرموت اليمنية، والتخفيف من معاناة الشرائح الضعيفة، وفي مقدمتها ذوو الاحتياجات الخاصة، في إطار استمرار الجهود الإنسانية التي تقوم بها دولة العربية المتحدة وبتوجيهات من القيادة الرشيدة في مجال المسؤولية الاجتماعية، عبر تقديم الدعم لمختلف شرائح المجتمع اليمني. وقدمت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، أمس، عدداً من أجهزة الكمبيوتر والأثاث المكتبي والألعاب الخاصة بذوي الاحتياجات الخاصة لجمعية حضرموت للتوحد التي تهدف للتخفيف من حجم المعاناة الملقاة على عاتق هذه الشريحة.

وقد استقبل أطفال الجمعية وفد الهلال الأحمر الإماراتي بباقات الورود، ورسموا على وجوهم أعلام دولة الإمارات وعبارات «شكراً عيال زايد»، و«شكراً إمارات الخير»، إلى جانب لوحة في مدخل الجمعية كتب عليها «الإمارات قصة إنسانية خالدة». وعبر الأطفال الذين غمرتهم الفرحة عن شكرهم وتقديرهم لهذه اللفتة الإنسانية، وامتنانهم للجهود المتواصلة من قبل فريق الهلال الأحمر الإماراتي بحضرموت.

من جانبه، أكد عبدالله المسافري رئيس فريق الهلال الأحمر الإماراتي بحضرموت أن هذه المساعدات تأتي ضمن مبادرات إنسانية سابقة قامت بها الهيئة في مناطق حضرموت.

وأشار إلى أن الهيئة تواكب تطورات الأحداث في اليمن بمزيد من المبادرات الإنسانية التي تخفف من معاناة الأشقاء اليمنيين خاصة الأيتام، والأرامل، وأسر الشهداء، والأطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة، وتسهم في تحسين ظروفهم الصعبة.

ونوه المسافري بأن الهيئة تعمل جاهداً على تخطيط وتقييم مساهمتها الاجتماعية بعناية شديدة لضمان تنوعها ووصولها إلى أكبر شريحة ممكنة من المجتمع، لا سيما الشرائح الأكثر حاجة للمساعدة بهدف إحداث التغيير الإيجابي.

من جانبه، قدم عبدالله سعيد باصمد، مدير جمعية حضرموت للتوحد، الشكر لهيئة الهلال الأحمر الإماراتي عن هذه اللفتة الإنسانية الكبيرة التي ستسهم في تطوير مرافق الجمعية، والخدمات المقدمة، وتحقيق الأهداف المرسومة.

 

 


قد تقرأ أيضا