الارشيف / شؤون محلية / اليمن العربي

أبوبكر باذيب يتسائل: هل اشتاق مواطني مناطق ميليشيا الحوثي لعصر الإمامة؟

قال الباحث والمُحلل السياسي أبو بكر باذيب، إن هُناك أكثر من تساؤل يثير الجدل حول صمت أبناء صنعاء والمناطق التي تسيطر عليها ميليشيا الحوثي على جرائم ميليشيا الحوثي في العاصمة وفي المناطق التي تسيطر عليها.

 

وأضاف باذيب في لقاء له على قناة الغد المشرق، أن اليمنيين المقيمين في المناطق تسيطر عليها ميليشيا الحوثي فضلوا الصمت رغم أن  كافة موظفين الدولة دخلوا في سنتين بدون راتب في مناطق ميليشيا الحوثي، ورغم قتل الزعيم الذي كان يمثل كاريزما ملهمة للشعب، بالإضافة إلى انهم صمتوا على تعدي ميليشيا الحوثي على أهم قطاع يُدير العاصمة صنعاء والمناطق التي تحت سيطرة ميليشيا الحوثي وهو قطاع التربية والتعليم.

 

وأشار إلى أن هذا الصمت سواء قمعًا أو رضا قد يكون جُزء من تقارب المصالح، مشيرًا إلى أن اليوم اصبحت مصلحتهم ليست مع الزعيم بل مع السيد وقد يكون لبعد التاريخ دور في هذا الرضا، فمن كان صباحًا مع الجمهورية كان مساءً ملكيًا باعتبال ميليشيا الحوثي من سلالة الملكية البائدة.

قد تقرأ أيضا

قم بالبحث عن ما تريد