شؤون محلية / عدن الغد

الخميس القادم .. مخيم العيون الجراحي بمديرية لودر

  • 1/11
  • 2/11
  • 3/11
  • 4/11
  • 5/11
  • 6/11
  • 7/11
  • 8/11
  • 9/11
  • 10/11
  • 11/11

  كان طارق حاجب على باب عمه الرئيس السابق فعزله عن البطانة الكفؤة والفعالة وحتى الصالح منهم، وهذا بحسب ما

هرب الرجل في الوقت المناسب، فهو ينتمي إلى مجموعة من الناس لا تموت في الحروب. كتبت على صفحتي في تويتر في ٣١

يمننة الجنوب العربي حققت فقط تطلعات الاشقاء اليمنيين الهاربين من القمع  أو الباحثين عن عمل ولقمة عيش كريمة

بعد الهجمة الشرسة على نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية المهندس "أحمد الميسري" يعد بمفاجآت جديدة لمنتسبي

انتهاكات بكل الزوايا والمقاييس والاتجاهات .. أينما يممت وجهك ستجد ألف انتهاك وانتهاك .. تعددت الانتهاكات

هل الشأن الوطني حقل عام من حق اي شخص أن يفعل في مساحته ما يريد وفقا لما يمليه عليه واجبه وضميره الوطني

  احمد بوصالح   على وقع ردود الافعال المنهمره على صفحات وجروبات وسائل التواصل الاجتماعي كانهمار المطر

في المعارك المصيرية لا شيء أسوأ من التخلي عن الاستراتيجي واللهث واء التكتيكي ، وفي مستواه من السوء يعد تلميع

  ظهر العميد طارق محمد عبدالله صالح نجل شقيق الرئيس السابق وقائد حراسته،بصورة متناقضة ومهزوزة بشكل صادم

   في 13يناير 2006م وفي ذروة سياسة إذكاء نيران الوقيعة وإشعال جذوة الخلافات الجنوبية الهامدة  التي دأبتْ

قد تقرأ أيضا