الارشيف / شؤون محلية / اليمن العربي

قيادي حوثي يفضح إضطهاد الانقلابيين ومن يمولهم

كشف قيادي في الجناح العسكري لميليشيات الحوثي، أن إيران تراجعت عن وعود سابقة قطعتها للميليشيات بتحمل تكاليف إضافية للحرب وهو ما سبق وأكدته مصادر أخرى.

وأكد القيادي أن هناك تذمرا وسط مقاتلي الحوثيين على الأوضاع التي تعيشها أسرهم، فيما ينعم قادة الميليشيات بالمليارات ويمتلكون الفلل والسيارات الحديثة. 

وأشار القيادي الحوثي إلى أن إيران ”اكتفت بتمويل عمليات توفير ذخائر السلاح، ولم توفر الدعم المالي لمؤسسة الشهداء التي أنشأتها الميليشيات على غرار مؤسسة ميليشيات حزب الله التي يمولها الإيرانيون ويتبنون عبرها أسر ضحايا الميليشيات اللبنانية“.

وأوضح ”أن الميليشيات تواجه ضغطا شديدا من قبل أسر وعائلات القتلى والأسرى والمفقودين“.

وأكد أن أكثر من 20 ألف أسرة قتيل وأسير ومفقود، تطالب قيادة الميليشيات بنفقات ومرتبات شهرية، وأضاف القيادي أن إيران تمول مؤسسات عديدة لميليشيات حزب الله وحركة حماس وعصائب أهل الحق والنجباء ومنظمة بدر في العراق، لكنها منذ عامين تماطل في تمويل مؤسسات مماثلة أنشأها الحوثيون تعمل في المجال الاجتماعي للانقلابيين.

قد تقرأ أيضا

قم بالبحث عن ما تريد