أسواق / إقتصاد

الاتراك على موعد مع زيادة مرتقبة في أسعار البنزين والديزل

أزمة الليرة المتصاعدة، ستدفع الحكومة التركية لاتخاذ قرارات برفع أسعار الوقود مجددا، لتعمق جراح الأتراك في ظل أزمة اقتصادية خانقة.

وتعتزم السلطات التركية رفع أسعار البنزين بنحو 17 قرشًا للتر، والديزل 16 قرشًا، اعتبارًا من منتصف ليل الأربعاء/الخميس، في زيادة جديدة من شأنها القفز بأسعار المستهلكين ورفع معدلات التضخم.

جاء ذلك بحسب معلومات أدلت بها مصادر داخل نقابة ملاك محطات التزود بالطاقة والمواد البترولية والغاز (EPGİS)، ونقلتها، ، العديد من وسائل الإعلام التركية، ومن بينها الموقع الإلكتروني لصحيفة "سوزجو" المعارضة، وفقا "العين الإخبارية"

ومن المنتظر بعد الزيادة الجديدة أن يبلغ سعر لتر البنزين نحو 6.58 ليرة في إسطنبول و6.64 ليرة في إزمير وأنقرة، بينما سيبلغ سعر لتر الديزل 6.01 ليرة في إسطنبول و6.08 ليرة في إزمير وأنقرة.

تجدر الإشارة إلى أن الأسعار التي تحددها شركات التوزيع في تركيا تظهر الاختلافات الطفيفة فيما بينها من مدينة لأخرى؛ بسبب شروط المنافسة.

ويتم تحديد أسعار الوقود في تركيا بناء على متغيرات سعر صرف الدولار أمام العملة المحلية الليرة، ووفق متوسط أسعار المنتجات المصنعة في أسواق منطقة البحر الأبيض المتوسط التي تعتبر تركيا جزءًا منها.

وشهدت أسعار المحروقات في تركيا زيادات عدة منذ مطلع العام الجاري؛ على خلفية تردي الأوضاع الاقتصادية بسبب السياسات التي يتبناها الحزب الحاكم.

وتأتي هذه الزيادات في ظل التراجع الكبير في قيمة الليرة أمام العملات الأجنبية هذا الشهر، حيث تباع المحروقات في تركيا بالسعر العالمي للوقود نظرا لاستيراد تركيا 95% من احتياجات الطاقة.

قد تقرأ أيضا

قم بالبحث عن ما تريد