أسواق / إقتصاد

الشركات السعودية توجه رسالة قوية لأردوغان

وجهت الشركات صفعة قوية للرئيس التركي رجب طيب أردوغان بعد أن أعلنت وقف استيراد جميع المنتجات التركية، لتزيد من فاعلية حملة المقاطعة الشعبية.

 

وتصدر هاشتاق #الحملة_الشعبية_لمقاطعة_تركيا، قائمة الأكثر تداولا عبر موقع التدوينات القصيرة "تويتر"، لليوم الثالث على التوالي، حتى وصل للمرتبة الثالثة عالميا الليلة الماضية بعد أن شارك الآلاف بهذه الحملة الشعبية.

 

وأسهم نجاح الحملة في السعودية، ومشاركة أكبر المراكز والأسواق التجارية السعودية، في انتقالها سريعًا إلى دول عربية أخرى، منها ومصر والمغرب، وغيرها، وانتشرت الحملة على أوسع نطاق، احتجاجاً على سياسات تركيا ودعمها للإرهاب، وكذلك تدخلاتها في الشؤون العربية.

 

وتصدر أمراء وإعلاميون ونخب سعودية، حملة المقاطعة على مواقع التواصل الاجتماعي، وتفاعل معها مغردون سعوديون، وخليجيون، ومصريون، احتجاجا على العداء التركي للسعودية ودول وسياسات أردوغان الرامية لنشر الفوضى والخراب بالوطن العربي.

 

وانضمت شركة أسواق عبدالله العثيم السعودية، الجمعة، إلى مجموعة الأسواق والمراكز التجارية الكبرى بالسعودية التي أعلنت إيقاف استيراد جميع المنتجات التركية وإيقاف توريدها من الموردين المحليين.

 

وأوضحت، في بيان لها، أنها تعمل على سرعة التخلص من المنتجات المخزنة في جميع فروعها ومستودعاتها وعدم عمل أي طلبات جديدة.

 

وأكدت الشركة أن هذا القرار جاء تضامناً مع الحملة الشعبية للمقاطعة كواجب وطني، ورداً على ما تقوم به الحكومة التركية من ممارسات تجاه السعودية.

 

وشددت، في الوقت ذاته، أن قيادتنا وحكومتنا وأمننا هم خط أحمر لا يقبل المساس، موجهين التحية والاحترام للشعب التركي الشقيق بعيدًا عما تقوم به حكومته من تصرفات شائنة.

 

بيان شركة أسواق عبدالله العثيم في السعودية لوقف استيراد المنتجات التركية

 

وتأتي أحدث حملات المقاطعة للمنتجات التركية، والتي أطلقها في وقت سابق، رئيس مجلس الغرف التجارية السعودية عجلان العجلان، لتسرع بنتائج الدرس الذي يلقنه السعوديون لأردوغان بشكل جماعي متناغم ومتناسق.

 

وكان رئيس مجلس الغرف التجارية في السعودية، عجلان العجلان، دعا قبل أيام، إلى مقاطعة المنتجات التركية.

 

وعاد العجلان، الأربعاء، إلى "تويتر"، مغردا: أقولها بكل تأكيد ووضوح: "لا استثمار، لا استيراد، لا سياحة".

 

وتابع:"نحن كمواطنين ورجال أعمال لن يكون لنا أي تعامل مع كل ما هو تركي. حتى الشركات التركية العاملة بالمملكة أدعو إلى عدم التعامل معها، وهذا أقل رد لنا ضد استمرار العداء والإساءة التركية".

 

تغريدة رئيس مجلس الغرف التجارية السعودية، عجلان العجلان، عبر تويتر، عن مقاطعة المنتجات التركية

 

وحسب صحيفة "عكاظ" السعودية، لاقت التغريدة تفاعلا من المواطنين السعوديين، بينما طالب بعضهم برفع ضريبة الواردات على المنتجات التركية.

 

وغرد المهندس مبارك عبدالله بن نادر "أن ‫مقاطعة المنتجات التركية بهذا التوقيت واجب على كل خليجي أصيل نحن نعلم أننا مستهدفون في ديننا وشعوبنا وثرواتنا من عِدة أعداء ومن ضمنها ‫تركيا"

قد تقرأ أيضا

قم بالبحث عن ما تريد